أخبار عاجلة
إقفال أوتوستراد جلّ الديب (فيديو) -

ملياردير روسي يخسر نصف ثروته لانفصاله عن ابنة بوتين

ملياردير روسي يخسر نصف ثروته لانفصاله عن ابنة بوتين
ملياردير روسي يخسر نصف ثروته لانفصاله عن ابنة بوتين

نشرت وسائل اعلام تقريراً عن رجل الأعمال الروسي كيريل شمالوف (32 عاماً) الذي تزوج من ابنة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عام 2013، ليجد ان ثروته تنمو على نحوٍ مُفاجِئ لتصل قيمتها إلى ملياري دولار في الأسهم، بالإضافة إلى حصوله على منصبٍ مربح في شركة ضخمة للبتروكيماويات".

وأشارت وكالة "هافنغتون بوست" الى أن "شمالوف رُقي قبل عام من زواجه بابنة الرئيس الروسي ليصل إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي في شركة Sibur، كما أعطاه أصحاب الشركة الرئيسيون حصةً بنسبة 4.3% في أسهم الشركة".

وفي عام 2014، وعقب الزواج الرسمي، اشترى شمالوف حصةً إضافية بنسبة 17% باستخدام قرض من بنك Gazprombank المملوك للحكومة الروسية، بحسب الوكالة.

ولكن وسط شائعات عن انفصاله عن كاترينا تيخونوفا ابنة بوتين يبدو أنَّ شمالوف صار شخصاً منبوذاً، إذ هَبَطَت ثروته إلى النصف، كما فَقَدَ منصبه كنائبٍ للرئيس التنفيذي في شركة Sibur.

وقالت ثلاثة مصادر من أصل 4 اعتمدت عليها وكالة الأنباء الأميركية إنَّ ميزات المِلكية هذه انتهت مع الزواج، فيما استبعد الأخير علاقة ذلك بالطلاق.

وقد ذكرت وكالة "بلومبرغ" يوم الخميس الماضي، أنباءً عن انفصال الزوجين، وذلك نقلاً عن 4 مصادر على اطلاعٍ على الوضع. رغم أن المصادر لم تؤكد إذا كان الانفصال تم بشكل رسمي وقانوني.

ونشرت صحيفة "Vedomosti" الاقتصادية الروسية، في وقتٍ لاحق لقطةً من منشورٍ على موقع "فيسبوك" تُظهِر شمالوف مع حبيبةٍ جديدة، وهي زانا فولكوفا، الشخصية البارزة في مجتمع لندن والمولودة بالعاصمة الروسية موسكو.

ويحتوي المنشور، الذي يرجع تاريخه إلى كانون الأول من عام 2017 على صفحة شمالوف الخاصة على "فيسبوك"، صورةً التُقِطَت مع زانا، وتعليقاً يقول فيه "أنا أحبك".

(هافنغتون بوست)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توتّر بعد هدنة