تكتل 'الجمهورية القوية' لن يسمي أحداً في الإستشارات النيابية

تكتل 'الجمهورية القوية' لن يسمي أحداً في الإستشارات النيابية
تكتل 'الجمهورية القوية' لن يسمي أحداً في الإستشارات النيابية

أعلن تكتل "الجمهورية القوية أنه "اتخذ قراراً بعدم تسمية أحد في الاستشارات النيابية التي ستجري يوم الإثنين في قصر بعبدا". 

وصدر عن التكتل، اليوم الخميس، بياناً جاء فيه: "إنطلاقاً من الطريقة التي تم التحضير فيها للاستشارات النيابية الاثنين في 9 كانون الاول 2019، وانطلاقا من عدم دستورية الخطوات التي اتبعت خصوصاً لجهة تبدية التأليف على التكليف، وانطلاقا من الضرب بعرض الحائط بكل مطالب الناس وتمنياتهم بحكومة اخصائيين مستقلين يتمتعون بالصدقية والشفافية وبعيدين عن تأثير جماعة السلطة، وانطلاقا من حاجة البلاد إلى حكومة تستطيع إخراج لبنان من الأزمة المالية والاقتصادية والمعيشية والمطلبية غير المسبوقة، فإن تكتل الجمهورية القوية اتخذ قرارا بعدم تسمية أحد في الاستشارات التي سيشارك فيها نواب تكتل الجمهورية القوية".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى