أخبار عاجلة
خلف استقبل طراف وغرندلاي وبومباردييري -

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاربعاء 31 كانون الثاني 2018

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاربعاء 31 كانون الثاني 2018
أسرار الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاربعاء 31 كانون الثاني 2018

صحيفة النهار:
تبيّن أن قرى شيعية عدة في البترون رفضت استقبال الوزير باسيل الذي توسّط لدى مسؤول "حزب الله" في المنطقة ‏قبل الأزمة الأخيرة‎. 

نشر الوزير السابق الياس بوصعب صورة له في أحد مقاهي وسط بيروت تزامناً مع اجتماع "التيار الوطني الحر" ‏برئاسة الوزير جبران باسيل‎. 

سرت دعوات الى وزير العدل لتحريك القضاء ضد الذين يقطعون الطرق ويعتدون على الأملاك العامة والخاصة فلا ‏يقتصر الأمر على ملاحقة اعلاميين‎. 

يجري تنسيق فاعل في الجبل بين يساريين سابقين والمجتمع المدني حول الاستحقاق الانتخابي‎.‎ 

صحيفة المستقبل:
قيل إنّ مراجع أمنية تؤكد أن المظاهر الاحتجاجية التي شهدتها مناطق عدة خلال اليومين الأخيرين تمّ التعامل معها تحت ‏سقف "المعالجات الموضعية" ميدانياً بالتوازي مع رسم "خط أحمر عريض": اللعب بالشارع ممنوع.
 
صحيفة اللواء:
تنأى شخصيات قيادية عن الخوض في أسئلة وأجوبة حول الوضع السياسي، الذي ما يزال قيد التفجُّر‎. 

تزداد المسافة بعداً لجهة إمكانية التحالف بين التيار الوطني الحر وحزب وسطي بسبب التطورات الأخيرة‎. 

يخشى خبراء اقتصاد من انعكاسات مباشرة للتوتر على مؤتمري روما وباريس في شباط وآذار المقبلين‎!!‎ 

صحيفة الجمهورية:
إشتكى مُقدّمو البرامج السياسية المتلفزة من إعتذار معظم نواب ومسؤولي تيار سياسي عن عدم قبول المشاركة، وحتى ‏أنّ نائباً أساسياً عاد واعتذر عن المشاركة في برنامج مسائي بعدما كان قد أبلغ موافقته قبل ساعات من الإحتجاجات‎. 

قال أحد النواب في تكتل بارز إن ما حصل في الشارع سيؤثر على الإنتخابات النيابية لجهة التحالفات وتوقيتها المحدّد ‏على الأقل‎. 

يتزامن التصعيد القائم في البلد مع بدء شركة ماكينزي دراستها حول سبل تطوير الإقتصاد، والسؤال هو الى أيّ حدّ ‏ستتأثر تلك الدراسة بالمشهد القائم حاليا؟ 

صحيفة الأنباء:
اللواء إبراهيم يتدخل: تحرك مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم على خط التهدئة ولعب دورا محوريا خلال الساعات القليلة الماضية في إعادة الأمور الى نصابها (التقى الرئيس عون بعيدا عن الإعلام).

ومعلوم أن الوساطة الوحيدة التي تمت في محاولة لمعالجة أزمة المرسوم هي التي قام بها اللواء ابراهيم الذي وجد أن الهوة واسعة بين بري وعون وأن المشكلة سياسية. فانقطعت بعد ذلك كل خطوط المساعي، ولم يجد حزب الله مصلحة في التدخل، الى أن أفلتت الأمور وأصبح من الصعب التدخل.

محاولات ربط النزاع تفشل: نفت أوساط حزب الله أن يكون عقد لقاء بين باسيل والمعاون السياسي لحزب الله الحاج حسن خليل ومسؤول التنسيق والارتباط الحاج وفيق صفا، وأكدت أن الحزب لم يجر أي اتصالات في هذا السياق.

ووفقا لتلك الأوساط، انتظر حزب الله حصول تواصل من قبل باسيل مع القنوات المعتمدة في الحزب، لكن هذا الأمر لم يحصل وبقي الوزير غائبا عن السمع، مكتفيا بتسريبات الى بعض وسائل الإعلام عبر فيها عن اسفه عن هذا الكلام الذي «لا يمثل أدبيات وثقافة التيار الوطني الحر»، ظنا منه أن هذا الأمر كاف لتلافي العاصفة السياسية.

خصوصا أن الوزير يصر على عدم الاستماع الى النصائح المتكررة بضرورة عقلنة الخطاب ومحاولة إيجاد تسويات تعيد «ربط النزاع» الى العلاقة مع عين التينة.

مخارج وحلول مقترحة: كشفت مصادر سياسية مراقبة أن مجموعة أفكار لمخارج حلول تم تداولها في بعض الغرف السياسية، وخلاصتها:

٭ أن يبادر باسيل الى زيارة عين التينة، وهذه الخطوة تغني عن الاعتذار.

٭ أن يتوجه باسيل برفقة الرئيس الحريري الى عين التينة، وهذه الخطوة تعد مدخلا أمام الحريري لاستعادة خط الاتصال مع بري الذي انقطع بسبب توقيعه مرسوم الأقدمية.

٭ تنفيس الاحتقان القائم عبر إعادة النظر في مرسوم الاقدمية وتوقيع وزير المال، إذ إن ما يجري هو امتداد طبيعي لأزمة المرسوم، أو الأخذ باقتراح بري الداعي الى دمج مراسيم الترقية والأقدمية.

٭ إلغاء مؤتمر الطاقة الاغترابية لتكون هذه الخطوة بمثابة تنازل من جهة باسيل.

صاحبة الفيديو تدافع عن تسريبه: أعلنت ريمي زاهي شديد (المتهمة بتسريب الفيديو)، وهي رئيسة قسم حزب الكتائب في محمرش، أن «اللقاء لم يكن اجتماعا داخليا للتيار إنما كان يضم ممثلين عن كل التيارات السياسية في البلدة»، لافتة الى أنها كانت مشاركة بصفتها كرئيسة لقسم الكتائب، إضافة الى ممثلين عن القوات وتيار «المردة».

وأوضحت أنها «أرسلت الفيديو الذي صورته الى رفاق لها ولم تكن تقصد تسريبه الى الإعلام».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى