أخبار عاجلة

عون: الشراكة الوطنية تحقق المواطنة الحقيقية والتعايش بين الطوائف

عون: الشراكة الوطنية تحقق المواطنة الحقيقية والتعايش بين الطوائف
عون: الشراكة الوطنية تحقق المواطنة الحقيقية والتعايش بين الطوائف

اطلع رئيس الجمهورية ميشال عون إن على "التوصيات التي صدرت عن المؤتمر الارثوذكسي الاول الذي ضم كوادر من طائفة الروم الارثوذكس، تحت عنوان "الارثوذكس في لبنان الى اين؟".

وقال خلال استقباله وفداً من "المجلس الارثوذكسي اللبناني" برئاسة روبير ابيض: "إن هذه التوصيات دعت ابناء الطائفة للتمسك بالدولة كضامن وحيد لجميع اللبنانيين وبهوية لبنان العربية وبالحفاظ على التوازن والعدالة والمساواة بين جميع المواطنين. كما اكدت على ان الشراكة الوطنية تحقق المواطنة الحقيقية والتعايش بين كل ابناء الطوائف، داعية الى اعادة النظر بتوزيع وظائف الفئة الاولى وما يعادلها في التعيينات القضائية والعسكرية والتربوية، على أن يعطى لابناء طائفة الروم الارثوذكس الموقع الرابع من حيث الاهمية في كل من هذه القطاعات".

كما استقبل الرئيس عون، وزير السياحة اواديس كيدانيان مع وفد من المنظمين والمشاركين في ملتقى "هوريكا" السياحي، الذي تنظمه شركة "هوسبيتاليتي سرفسز" بمشاركة ممثلين عن دول عربية وأوروبية.

وفي مستهل اللقاء، شكر الوزير كيدانيان الرئيس عون على استقباله وايلائه اهتماما كبيرا بالقطاع السياحي، مشيرا الى "التعاون البناء القائم بين وزارة السياحة والنقابات والمؤسسات المعنية بالسياحة والضيافة، والذي يثمر عن الكثير من الفعاليات والنشاطات ذات الطابع السياحي، ومن بينها معرض "هوريكا" الذي يقام للسنة الخامسة والعشرين على التوالي". واكد ان "الاستقرار السياسي والامني الذي تنعم به البلاد منذ تولي الرئيس عون السلطة، ساهم في اطلاق العنان لعجلة العمل السياحي".

والقت جمانة دموس كلمة، شكرت فيها الرئيس عون على استقبالها والوفد، وعرضت لكيفية انطلاق الملتقى والمعرض منذ 25 سنة، "جامعا الاختصاصيين في عالم الضيافة والقطاع الغذائي ليتحول اليوم الى حدث سنوي ينظم في بيروت والمملكة العربية السعودية والكويت والاردن".

واذ اشارت الى عدد المشاركين لهذا العام، الذين توزعوا على العديد من الدول، لفتت الى ان "الشعار الذي اتخذه هوريكا، هو: "من لبنان الى العالم، ينطلق من اهمية هذا البلد التي تتعدى حدود وطن".

وأشار رئيس نقابة اصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسيري في لبنان طوني الرامي، الى "مبادرة النقابة بالشراكة مع شركة "hospitality services" وبرعاية وزارة السياحة ودعمها بتقليد 5 من اصحاب صالات الحلويات العربية اوسمة، تقديرا لالتزامهم تجاه عملهم طوال اكثر من 50 عاما، بالاضافة الى ريادتهم في صناعة الحلويات العربية".

وتوجه الى الرئيس عون، قائلا: "وجودكم معنا اليوم اعطى قيمة مضافة لهذا الحدث"، واعدا ان "يبقى قطاع المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسيري، المرآة العاكسة للسياحة الممتازة في لبنان".

رئيس الجمهورية

ثم القى الرئيس عون كلمة، رحب فيها بالوفد والحاضرين من بلدان مختلفة، واعتبر أنهم "يغتنون بالمشاركة في هذا المعرض وتبادل الخبرات، والاطلاع على غنى الأطعمة والمطابخ العالمية"، مثنيا على "عملهم الذي يشكل واحدا من العناصر المهمة في نجاح القطاع السياحي"، لافتا الى انهم "سفراء لتقريب الناس من بعضهم البعض وخلق الصداقات، بدلا من تشجيع المخدرات والحروب والكراهية".

وديع الخازن

سياسيا، استقبل الرئيس عون، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، واجرى معه جولة افق تناولت "التطورات السياسية الراهنة".

واشار الخازن الى ان "البحث تناول ايضا الاستحقاقات المهمة التي يقبل عليها لبنان في مؤتمري باريس لمساعدته على النهوض اقتصاديا، وبروكسل للبحث في قضية النزوح السوري وكيفية رفع العبء عن لبنان، اضافة الى مشاركة الرئيس عون في مؤتمر القمة العربية الذي يعقد في الرياض اواسط نيسان المقبل".

واشاد بـ"الدور الذي يلعبه الرئيس عون في تعميق روح المصالحة والتعاون الايجابي مع القيادات اللبنانية، لتعزيز وحدة الموقف في كل القضايا التي تعني مصلحة لبنان".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 19 إصابة جديدة بكورونا في النبي شيت
التالى قبلان للمسؤولين: انقذوا البلد قبل أن تلتهمكم حرائق الشوارع!