تعليمات من عون بضرورة تأمين الطرقات للنواب.. والمحتجون متأهبون!

تعليمات من عون بضرورة تأمين الطرقات للنواب.. والمحتجون متأهبون!
تعليمات من عون بضرورة تأمين الطرقات للنواب.. والمحتجون متأهبون!

كتبت صحيفة "السياسة" الكويتية: تبدو كل الاحتمالات واردة في ما يتصل بالاستشارات النيابية الملزمة التي سيجريها رئيس الجمهورية ميشال عون، غداً الإثنين في قصر بعبدا، وليوم واحد، من اتجاه إلى تسمية المهندس سمير الخطيب لتشكيل الحكومة، إلى من يتوقع حصول مفاجأة بإعادة تسمية الرئيس ، إلى إمكانية تأجيل الاستشارات في اللحظة الأخيرة، ربطاً بانعقاد اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان، المقررة الأربعاء المقبل في العاصمة الفرنسية باريس.

 

في حين أن الثابت المؤكد أن المحتجين هم متأهبون لمواجهة ما تخطط له السلطة، وهم وضعوا كما علمت "السياسة"، عدة سيناريوهات للتعامل مع التطورات المتصلة بيوم الاستشارات، يأتي في مقدمها منع النواب من الوصول إلى قصر بعبدا، وسط إجماع على رفض ما قاله "الحراك" تعيين الخطيب وليس تسميته، والذي يعتبرونه شريكاً لبعض من هم في الحكم، لا بل أنه متورط مثلهم في الفساد من خلال المشروعات التي قامت شركته بتنفيذها.

 

واستباقاً ليوم الاستشارات، أصدر الرئيس عون تعليماته، وفقاً لمعلومات "السياسة"، إلى قيادتي الجيش وقوى الأمن الداخلي، بضرورة تأمين الطرقات للنواب، بغية الوصول إلى القصر الجمهوري في بعبدا، للمشاركة في الاستشارات، حيث أكدت أوساط وزارية قريبة من العهد أن المسؤولية تقع على عاتق الجيش والقوى الأمنية في حفظ الأمن وتسهيل تنقل النواب على الطرقات، حتى القصر الجمهوري، للقيام بواجبهم الدستوري وتسمية رئيس حكومة مكلف.

 

ومنذ ساعات بعد ظهر أمس، بدأت وحدات عسكريّة بالانتشار بشكلٍ كثيف في محيط القصر الجمهوري، كما قطعت بعض المداخل المؤديّة الى قصر بعبدا.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 'مجزرة حوثية' في مأرب.. وارتفاع كبير بأعداد القتلى والجرحى
التالى سنوات تتشابه... ويبقى الأمل مترنحًا بين التفاؤل والتشاؤم!