أخبار عاجلة
ميشال حايك يكشف: نيشان حاول الانتحار -
البنك الدولي: مليار دولار جاهزة لدعم اقتصاد لبنان -
تعليق الدروس في معهد النبطية الفني للتعقيم -
“القومي” لن يسمّي أحداً في الاستشارات -

المرشح عن لائحة "العزم" سلطان: لن نسكت على ممارسات المحافظ

المرشح عن لائحة "العزم" سلطان: لن نسكت على ممارسات المحافظ
المرشح عن لائحة "العزم" سلطان: لن نسكت على ممارسات المحافظ

أكد المرشح عن المقعد السني في طرابلس على لائحة "العزم" توفيق سطان أنه "لن يكون شيطاناً أخرس"، مشيراً إلى "مخالفات فاضحة ستؤثر على نزاهة الانتخابات وقانونيتها"، وكاشفاً أنه بصدد التقدم باستدعاء لجانب هيئة الاشراف على الانتخابات وتسجيل هذه المخالفات رسمياً".

وخلال مؤتمر صحفي عقده في منزله بحضور مرشح "العزم" عن مقعد الروم الأورثوذوكس الوزير السابق نقولا نحاس، قال سلطان: "قبل أن تتفاقم الأمور ونقع في المحظور، وجدت من الأفضل أن أعلن للرأي العام اللبناني عموماً وأهلي في دائرة طرابلس والضنية والمنية مخالفات فاضحة ستؤثر على نزاهة الانتخابات وقانونيتها".

وأكد سلطان "أن قانون الانتخاب الأعرج الذي يطعن فيه وزراء وضعوه ونواباً أقروه ، قد قبلنا به حرصاً على إجراء الانتخابات والتزمنا بمضمونه. لكن من وضعه وأقره ويشرف على تنفيذه بات يخالفه بشكل فاضح وكأن هذا القانون وضع من أجل منافسيهم ، لذلك وجدت من المناسب أن أعلن عن مذكرة مرفوعة لجانب هيئة الاشراف على الانتخابات ووزارة الداخلية وذلك قبل اعلاني الطعن بالانتخابات بعد تفاقم الأمور"| .

وختم سلطان معتبراً "هذا الكلام بمثابة إخبار لكل الجهات الرسمية والأهلية داخلياً ودولياً المعنية بسلامة الانتخابات ونزاهتها.

وجاء في نص الاستدعاء: "لقد وجدت من حقي ومن واجبي أن أتقدم منكم بهذا الاستدعاء لفتاً لنظركم الكريم إلى أن القواعد والأصول القانونية للمحافظة على سلامة الانتخابات وحياديتها، يجري خرقها في محافظة الشمال، حيث يقوم المحافظ السيد رمزي نهرا بتسخير الأجهزة لفريق دون آخر".

وتابع: "إن المحافظ المذكور يقوم بجولات انتخابية مع المرشحين ويشارك في نشاطهم ، ويجهر بإنتمائه الحزبي، ويغض النظر عن استباحة الشوارع والجسور والمساحات العامة، حيث نجد السلطة المحلية قد تخلت عن دورها من اجل خدمة من ينتمي اليها حزبياً وحلفائها من أهل السلطة" .

وأشار سلطان إلى " محطات كثيرة قام فيها السيد المحافظ بحماية الخروقات القانونية، لاسيما استباحة الشوارع والكورنيش، استرضاءً لأشخاص يدينون بالولاء لبعض الجهات السياسية، وذلك إستمالة للناس انتخابياً لمصلحة القوى السياسية التي يدين لها بالولاء وحلفائها".

واستذكر سلطان إقالة وزير الداخلية نهاد المشنوق لقائمقام جبيل "لأسباب قليلة الاهمية، بداعي الحفاظ على الحياد، وعليه فأن أبسط إجراء يمكن أن يتخذ، هو كف يد السيد المحافظ خلال الفترة الانتخابية، تعميماً للأطمئنان وحفاظاً على سلامة الانتخابات".

وختم سلطان الاستدعاء بالقول:"لقد وضعت السلطة هذا القانون الهجين وراحت تطبقه على منافسيها وتستبيحه من أجل مصالح مرشحيها، إذ يحرم استعمال المرافق العامة كأماكن لتجمعات البعض فيما تسخر مؤسسات عامة لخدمة مرشحي السلطة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هواجس “الحزب”: ما “أجندة” الحريري؟
التالى رابطة المودعين: مجلس النواب يضرب مستقبل الطلاب لصالح المصارف