أخبار عاجلة
الطريق أمام الحكومة معبّدة إلى حد بعيد -
الأيام الثلاثة الفاصلة كفيلة ببلورة مواقف الكتل -
برّي و'حزب الله' كانا في صورة قرار 'لبنان القوي' -
هل يكون ابتعاد باسيل اتفاق مع 'حزب الله'؟ -
كلام نصر الله الجمعة قد يضع النقاط على الحروف -

لا اتصالات بين الأطراف في شأن أزمة التكليف والتأليف.. والايام المقبلة حاسمة

لا اتصالات بين الأطراف في شأن أزمة التكليف والتأليف.. والايام المقبلة حاسمة
لا اتصالات بين الأطراف في شأن أزمة التكليف والتأليف.. والايام المقبلة حاسمة
أفادت معلومات "الجمهورية" بأنه لم تسجل أمس أيّ اتصالات سياسية بين الاطراف المعنية في شأن أزمة التكليف والتأليف، واقتصر الأمر على تقييم ما حصل في مجلس النواب ومحيطه.
 
وقال مصدر مشارك في الاتصالات لـ"الجمهورية" الا تراجع عن تأليف حكومة تكنوـ سياسية تجمع خليطاً من السياسيين والتكنوقراط، وانّ الايام المتبقية من هذا الاسبوع ستكون حاسمة على صعيد اتخاذ القرار النهائي في هذا الصدد، فإمّا يقبل الرئيس بهذا الخيار لأنّ طرحه تأليف حكومة الاختصاصيين، اي التكنوقراط، غير مقبول لتعارضه مع "اتفاق الطائف"، وإمّا سيتم تكليف شخصية سياسية أخرى غيره تأليف الحكومة.

وأكدت هذه المصادر انّ كيل الانتظار عند المعنيين قد طفح، وباتوا غير قادرين على الانتظار اكثر من بضعة ايام ليتخذ الحريري قراره النهائي لكي يبنوا على الشيء مقتضاه، ولكن ما رَشح لهم منه حتى الآن انه ما يزال على موقفه المتمسّك بحكومة التكنوقراط، وانهم يعطون هذا الموقف تفسيرات عدة، منها انّ الرجل يتمسك بهذا الموقف لتحسين شروطه وحصته في حكومة تكنو ـ سياسية لأنّ اي حكومة لن تكون غير ذلك، وإمّا انه يريد فعلاً الخروج من السلطة لاعتقاده انّ بقاءه فيها لا يخدم مصلحته ومستقبله في الحياة السياسية في ظل الازمة الاقتصادية والمالية التي تتهدد البلاد، وإمّا انه غير قادر على التفلّت من ضغوط تمارسها عليها عواصم فاعلة إقليمية ودولية تدفع الى تأليف حكومة تكنوقراط في لبنان ويستبعد منها جميع القوى السياسية، وعلى رأسهم حزب الله مع حلفائه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رامي الريس.. أوّل الغيث
التالى مقتل 9 اشخاص وجرح 3 في تحطم طائرة بساوث داكوتا.. ماذا في التفاصيل؟