أخبار عاجلة
خطّة 'ماكنزي' باتت ضرورة.. من يدفع فاتورة العجز؟! -
جلسة 'السبعة ودمتها'... هل تتكرّر عند الثقة؟! -
تحطّم طائرة عسكرية جزائرية ومقتل طيارَيْها -
بدء رفع انقاض مبنى الأشرفية لإعادة فتح الطريق -
مصوّر ينقذ طفلة... وجو معلوف يتقدّم بإخبار -
خلافات أميركية وحملات لمنع المساعدات عن لبنان -
أضرم النار في المنزل ووالدته تعدّ الطعام في المطبخ -
هل نجحت مصارف لبنان بتلبية متطلبات 'الرسملة'؟ -
ألمانيا تسجّل أوّل إصابة بفيروس 'كورونا'! -
'اللي استحوا ماتوا'! -

فرعون: هناك علامات استفهام حول بعض التحالفات الانتخابية

فرعون: هناك علامات استفهام حول بعض التحالفات الانتخابية
فرعون: هناك علامات استفهام حول بعض التحالفات الانتخابية

استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل في بيت الكتائب المركزي بالصيفي، وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، بحضور النائب نديم الجميل، وجرى البحث في الاستحقاق النيابي المقبل والملفات المطروحة.

وبعد الاجتماع، قال فرعون: "كانت مناسبة للقيام بجولة أفق على الانتخابات النيابية، لا سيما في منطقتنا، وهذا اللقاء لا يشكل مبادرة توافقية بعد على غرار ما حصل في 2016".

وأضاف: "لا يوجد خلاف على الثوابت، فهي معروفة، ولكن هناك بعض الاختلاف في وجهات النظر، وكان من واجبي قبل بدء المعركة أن أقوم بجولة على كل الأفرقاء لدرس الوضع في المنطقة".

وعلى صعيد التحالفات، أكد فرعون أن "هناك علامات استفهام حول بعض التحالفات في أكثر من منطقة".

ورداً على سؤال حول موضوع أزمة النفايات، قال فرعون: "ما يحصل معيب، ولا بد من المحاسبة، وهو يأتي نتيجة تراكمات كثيرة، وكذلك نتيجة عدم اتخاذ الحكومة إجراء بين عامي 2011 و2014، وكان من المفترض أن تعرف أننا كنا سندخل في أزمة انفجرت في وجه حكومة الرئيس تمام سلام".

وأشار إلى أنه لم يكن يتصور أن "الوضع سيصل بالحكومة اليوم إلى توسعة المطامر"، متسائلاً عن الخطة التي وضعت من قبل وزير البيئة، وقال: "من المفيد أن يتم البحث اليوم عن بديل للمكبات البحرية وتوسيع معمل الفرز في الكرنتينا الذي تأخر نقله من المدور اكثر من عشر سنوات. ولهذه الأسباب ولصورة لبنان في الخارج، لا بد من معالجة الملف الذي يقع على عاتق الكثير من المسؤولين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سنوات تتشابه... ويبقى الأمل مترنحًا بين التفاؤل والتشاؤم!