أخبار عاجلة
وزير التجارة الفرنسي: سنواصل العلاقات مع تركيا -
واكيم: “الشباب رايحين على المهوار” -
إصابة جديدة بكورونا في أرزي -
الصحة العالمية: علينا ألا نستسلم في مكافحة كورونا -
البرهان: لم نتعرض لأي ضغوط أميركية من أجل التطبيع -
المجذوب: نعمل على إنقاذ العام الدراسي -
المراكز الأميركية: 63195 إصابة جديدة بـ”كورونا” -
4 إصابات جديدة بكورونا في حارة صيدا -

طورسركيسيان: واجهة لبنان السياسية ليست "باركينغ" للنفايات

طورسركيسيان: واجهة لبنان السياسية ليست "باركينغ" للنفايات
طورسركيسيان: واجهة لبنان السياسية ليست "باركينغ" للنفايات

قال النائب سيرج طورسركيسيان: "بالنسبة الى الوضع المالي، أحب ان اشير الى مؤسسة ماكنزي، وهي المؤسسة التي كلفها مجلس الوزراء وضع رؤية للوضع الاقتصادي وطريقة تفعيل الاقتصاد، واقول هنا ان هناك مجلسا اقصاديا واجتماعيا أنشئ مجددا ويضم 71 شخصا يلمون بالوضع الاقتصادي، وتبين لنا انه تم تخطي هؤلاء الاعضاء، كما ان لجنة المال والموازنة ملمة بهذا الموضوع، وكذلك وزارة المال ومصرف لبنان، فكيف يتم تجاوز كل هذه المؤسسات؟ كنت انتظر ان يكون هناك تقرير معين عن النفايات في البلد والخطة المستقبلية لها وسبل معالجتها لئلا نقع في ازمة، كل النواب يتحدثون بهذه الازمة الكبيرة نريد حلا لهذا الموضوع. ليت مجلس الوزراء عين شركة ماكنزي ثانية لموضوع النفايات بصورة جذرية ونهائية ولا تكون لدينا مشكلة قبل الانتخابات ولدينا تخوق من موضوع المحارق في البلد أين ستوضع ولقد اوقفوا العمل في مطامر برج حمود".

وأضاف: "أما في ما يتعلق بيروت، فكل شيء بالنسبة الى النفايات يرمى فيها، لماذا تعاني بيروت هذا الموضوع؟ من اجل ذلك اتوجه الى الحكومة والرئيس سعد الحريري ان يتخذا موقفا محفزا بالنسبة الى موضوع النفايات وألا نلجأ الى الامور البسيطة. واجهة لبنان السياسية ليست "باركينغ" للنفايات. نريد ان نستثمر، فلنستثمر في أمر آخر ولنبدأ بالفرز من دون الوصول الى المحارق، ولا نعرف ما هي الخطة، واين ستوضع هذه المحارق: اذا وضعت في بيروت كارثة، في الكرنتينا كارثة ايضا وعلى مدخل بيروت ايضا كارثة، واذا وضعنا حلا لهذا الموضوع اعتقد اننا نفيد الحكومة على ابواب الانتخابات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الجانبان الأرمني والأذري يتبادلان اتهامات بقصف مناطق سكنية
التالى رابطة المودعين: مجلس النواب يضرب مستقبل الطلاب لصالح المصارف