أخبار عاجلة
'الثنائي' عن 'الطائف': تطويره وتطبيقه أفضل من نسفه -
أمن ذاتي؟ -
فتور مستمر -
أين الأموال؟ -
دراسة ما بعد خطاب ماكرون -
مراقبة تسعير الدولار -
جهود دولة كبرى في سبيل الاتفاق على حكومة جديدة -

خريطة طريق "مرحلية" لحلِّ قضية المياومين.. هل تبصر النّور؟

خريطة طريق "مرحلية" لحلِّ قضية المياومين.. هل تبصر النّور؟
خريطة طريق "مرحلية" لحلِّ قضية المياومين.. هل تبصر النّور؟

طرح رئيس الاتحاد العمّالي العام بشارة الأسمر في مؤتمر صحافي عقده في مقرّ الإتحاد حول قضيّة المياومين في كهرباء لبنان "خريطة طريق مرحليَّة لبداية الخروج من هذا المأزق ومنع تمادي هذه المشكلة وانعكاساتها".

وكشف الأسمر أنّ "خريطة الطريق تتضمّن الآتي:

أولاً: تعيين الناجحين الفائضين في مباريات مجلس الخدمة المدنية للفئة الرابعة.

ثانياً: إجراء مباراة للفئتين الخامسة والسادسة تباعاً لملء كامل الشواغر في المؤسَّسة التي تمت منذ إقرار القانون 287 حتَّى تاريخه تزامناً مع رفع سقف التعويضات المحقة والعادلة لمن لم يحالفه الحظ في الامتحانات أو لمن لا يرغب أو تخطى السن القانوني.

ثالثاً: دفع رواتب الشهرين المستحقين لجميع العمال والمياومين والجباة لتأمين حقهم في ديمومة عملهم إلى حين إيجاد الحلّ النهائي".

وأشار الأسمر إلى أنّ "هذه الخريطة هي مرحلية لأنّ الاتحاد يرى أنّ الحلّ الجذري لقطاع الكهرباء وعماله يقتضي بملء الشواغر في هذه المؤسّسة على قواعد سليمة واستعادة دورها كما كانت عليه قبل الحرب، بحيث أنَّها كانت تموّل خزينة الدولة من فائض وارداتها بدلاً ممّا هي عليه اليوم حيث تكلّف الخزينة التي هي مال الشعب حوالي ملياري دولار سنوياً، وهذا الحلّ الحقيقي يحتاج إلى قرار حاسم من قبل السلطة".

وأكّد أنّ "الاتحاد الذي حمل قضية المياومين في كلِّ الإدارات والمؤسّسات سوف يبقى متابعاً لهذه القضية حتَّى الوصول إلى نهايتها وذلك بتثبيت العمال ودخولهم إلى الملاك وحصولهم على كامل الحقوق والضمانات".

وناشد الأسمر وزير الطاقة سيزار أبي خليل "الاستمرار في التعاون لإنتاج حلّ يرضي الجميع"، مثمّناً "مواقف مدير عام "كهرباء لبنان" كمال حايك".

وأعلن ختاماً عن "اجتماع تقييمي آخر شهر شباط الجاري لمتابعة التطورات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 'الثنائي' عن 'الطائف': تطويره وتطبيقه أفضل من نسفه
التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي