لافروف يكشف ما وراء دعوات وقف تقدم القوات السورية في إدلب

لافروف يكشف ما وراء دعوات وقف تقدم القوات السورية في إدلب
لافروف يكشف ما وراء دعوات وقف تقدم القوات السورية في إدلب

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أنّ "الدعوات لوقف تقدّم الجيش السوري في إدلب تخفي ورائها هدف إنقاذ تنظيم جبهة النصرة". وقال لافروف: "تجري الآن مناقشات ساخنة في الأمم المتحدة حول المشاكل الإنسانية في الغوطة الشرقية وفي إدلب، وتطرح دعوات في مجلس الأمن للجيش السوري الحكومي لوقف عمليات التقدم هناك، هناك مبادرة لإعلان التوقف لشهر على الأقل لتهدئة الأوضاع وإيصال المساعدات الإنسانية".

وأضاف: "المشكلة أنّ مَنْ يتحكم بالأمور في إدلب والغوطة الشرقية هي جبهة النصرة المنظمة التي اعتبرها مجلس الأمن منظمة إرهابية". وأكّد لافروف أنّ "الجيش السوري والقوات الفضائية العسكرية الروسية التي تدعمه هما الوحيدان اللذان يحاولان قمع هذه المنظمات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة وجبهة النصرة ومن يتعاونون معها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى