أخبار عاجلة
تصريحات عون تؤجّج الاحتجاجات.. وتعمّق الأزمة -
هل كان كلام عون موجّهاً ضد الحريري؟ -
'حزب الله' تفاجأ من لغة الاستفزاز التي استخدمها عون -
الاتصالات لم تؤد الى أيّ حلحلة -
الدعوة للاستشارات الملزمة تصدر اليوم -
ولادة تسوية سياسية -
إقفال أوتوستراد جلّ الديب (فيديو) -

بعدما طرَده من البيت الأبيض.. ترامب يُهاجم مراسل CNN عبر "تويتر"

بعدما طرَده من البيت الأبيض.. ترامب يُهاجم مراسل CNN عبر "تويتر"
بعدما طرَده من البيت الأبيض.. ترامب يُهاجم مراسل CNN عبر "تويتر"

لم يكتف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بطرد كبير مراسلي البيت الأبيض لشبكة "سي إن إن"، جيم أكوستا، أمام الرئيس الكازاخستاني وكل صحافيي البيت الأبيض في وقت سابق من هذا الشهر، بل واصل الهجوم عليه ووصفه في تغريدة لاذعة، الثلاثاء، بالمجنون.

وتابع ترامب هجماته على شبكة التلفزة الأميركية الشهيرة، ووصفها مجدداً بأنها "شبكة الأخبار الكاذبة". كما كتب في تغريدته: "حتى المجنون جيم أكوستا من شبكة الأخبار الكاذبة "سي إن إن" يتفق معي".

وأورد ترامب في التغريدة نصاً للصحافي البارز يلفت إلى هزيمة الديمقراطيين في مواجهة ترامب، في إشارة إلى موافقة الديمقراطيين في النهاية على التصويت على إنهاء إغلاق الحكومة الأميركية.

وأبدى الرئيس الأميركي سعادة بتعبير كوستا الذي جاء فيه "ترامب انتصر مجدداً"، وأورد الرئيس قول أكوستا إن الديمقراطيين "قامروا وخسروا".

وكان ترامب في 16 كانون الثاني، طرد أكوستا أمام الكاميرات في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع رئيس كازاخستان، نور سلطان نظرباييف، الذي كان في زيارة للولايات المتحدة.

وأصر أكوستا على مقاطعة ترمب بأسئلة ألقاها بصوت مرتفع حول العبارة المسيئة التي نسبت إلى الرئيس الأميركي في اجتماع مغلق سابق عند الإشارة إلى المهاجرين من السلفادور وهايتي وإفريقيا، وهو ما نفاه ترامب.

وقال الصحافي منفعلاً: "سيدي الرئيس: هل قلت حقاً إنك تريد مهاجرين من النرويج؟ هل قلت إنك تريد مزيداً من الناس من النرويج؟".

وهنا التفت إليه ترامب ورد: "أريد مهاجرين من كل مكان".

إلا أن أكوستا أصر على مقاطعة كل الصحافيين بصوته المرتفع، وكرر السؤال عن إمكانية استقبال مهاجرين في الولايات المتحدة من الملونين، وهنا جاءت مفاجأة ترمب بكلمة واحدة: "اخرج".

وعلى الفور تدخل مساعدون لترامب، وقادوا الصحافي خارج البيت الأبيض تنفيذاً لأمر الرئيس.

(العربية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توتّر بعد هدنة