أخبار عاجلة

عون: دوري هو تحرير المواطن من الخوف لبناء وطن حر

عون: دوري هو تحرير المواطن من الخوف لبناء وطن حر
عون: دوري هو تحرير المواطن من الخوف لبناء وطن حر

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان دوره كرئيس للدولة "ينصب على تحرير المواطن من الخوف من المسؤول ومن الحاجة التي يمسكه بها او يستغله بسببها، وذلك بهدف بناء وطن حر ومواطنين احرار يستطيعون متى شاؤوا التعبير عن ارائهم وارادتهم، لا سيما في انتخاب ممثليهم في مجلس النواب، او في اي مواقع لهم الحق في التعبير عن ارائهم فيها".

كلام الرئيس عون جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، في حضور امين سر "تكتل الاصلاح والتغيير" النائب ابراهيم كنعان، وفدا كبيرا من المتين مشيخا - قضاء المتن، جاء لشكر رئيس الجمهورية على "صدور قرار مجلس شورى الدولة باعاداة الاراضي القائمة في خراج البلدتين بعد سلخها منذ اربعين عاما وضمها الى بلدة اخرى".

كنعان

في مستهل اللقاء، القى النائب ابراهيم كنعان كلمة، اكد فيها ان "زيارة وفد المتين ومشيخا هي بهدف شكر رئيس الجمهورية وتجديد ايمان الاهالي في مسيرة العهد واحقاق الحق والعدالة". وقال: "اليوم، تحققت العدالة المنتظرة منذ 40 سنة وجميع اللبنانيين، بمن فيهم المتنيون، يدركون ان عين الرئيس عون الساهرة على الحق والعدالة لا تنام، وانكم ستقومون بمعالجة الملفات والقضايا على اختلافها كي يشعر كل مواطن في لبنان ان هذه الدولة هي دولته وان القانون يحميه وحقوقه مصانة".

ابي نادر

ثم القى رئيس بلدية المتين مشيخا زهير ابي نادر كلمة، لفت فيها الى أن الوفد "اتى لزيارة الرئيس عون، حاملا معه تحيات اهل المتين مشيخا للرجل الرجل، رجل الدولة بامتياز، رجل التحديات والوفاء والانصاف والعدل الذي احترم الناس واحبهم واحترم عقولهم ودخلها كما دخل قلوبهم".

واذ ذكر ابي نادر بـ"مطالبة المتين باستعادة خراجها وكرامتها المسلوخين منذ اربعين سنة"، شكر الرئيس عون على "تحريره القضاء من الضغوط وطمأنته واعطائه حصانة وقوة وضمانة لاستقلاليته". وقال: "اردتم قضاء فاعلا فانصفنا هذا القضاء واعاد لنا حقوقنا في خراجنا كما اعاد لنا كرامتنا وعزتنا".

واشاد بـ"نجاح الرئيس عون في انقاذ البلاد بعد الازمات الثقيلة التي توالت عليه، بما تمتع به من حكمة وصلابة وبعد نظر وديبلوماسية حكيمة"، ولفت الى "بصماته الدامغة في القضاء على الارهاب".

كما اشاد بـ"نهج التغيير والاصلاح الذي يرسيه رئيس الجمهورية في العديد من المجالات، في ظل تطلع اللبنانيين الى الانتقال ببلدهم الى وضع جديد يدخلهم نادي منتجي النفط"، واعرب عن "الثقة في أن الرئيس عون سيكون في المرصاد لكل من يتربص بالثروة اللبنانية شرا".

واذ اعرب ابي نادر عن تطلعه الى الانتخابات النيابية المقبلة بموجب القانون الجديد، توجه الى الرئيس عون بالقول: "انتم كبار في شخصكم وفي رؤيتكم للمستقبل وفي مواقفكم وفي تقديماتكم وتضحياتكم ونحن نكبر فيكم ومعكم". وتمنى له "عهدا متينا صلبا فيه الازدهار والتقدم".

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، مؤكداً أن "اعادة الحق لاصحابه هو ما يعطي راحة البال والضمير". وقال: "ان من اعاد الحق لاصحابه اليوم، وان كنا قد سعينا فيه، هم القضاة، لان قضيتكم هي قضية حق بعدما تعرضت للغبن والسطو على الاملاك، ولطالما كنت مؤمنا اننا سنربح هذه القضية ونعيد الحقوق لاهلها. واليوم ثمة دعوى اخرى اخذت مسارها في قضايا مشابهة. وقد طلبت من القضاء ان يدرسها بحسب الاقدمية لاني على يقين ان القضايا القديمة لم تتحقق فيها العدالة وتعرضت لتدخلات شتى".

وختم: "كونوا على ثقة اننا واياكم على العهد، ودورنا ينصب على تحرير المواطن من الخوف من المسؤول ومن الحاجة التي يمسكه بها فنتمكن، بذلك، من بناء وطن حر ومواطنين احرار يستطيعون متى شاؤوا التعبير عن ارائهم وارادتهم، لا سيما في انتخاب ممثليهم في المجلس النيابي او في اي مواقع لهم الحق في التعبير عن رأيهم وارادتهم ازاءها".

رسالة رئيس ارمينيا

على صعيد آخر، تسلم الرئيس عون رسالة من نظيره الارميني سيرج سركيسيان نقلها اليه سفير ارمينيا صموئيل مكرتشيان، تضمنت دعوة رسمية الى رئيس الجمهورية لحضور "القمة الفرانكوفونية السابعة عشرة" التي ستعقد في "يريفان" في تشرين الاول المقبل.

وجاء في الرسالة: "ان التحديات التي تواجه عائلتنا الفرانكوفونية كما المجتمع الدولي، دفعت بأرمينيا الى ان تقترح عنوانا للقمة المقبلة: "العيش معا". ان هذا العنوان المستمد من صلب القيم الانسانية العالمية يتيح لنا الفرصة للبحث في دور الفرانكوفونية في ارساء اسس السلام والتضامن والنمو وفي العمل معا من اجل توطيدها".

ولفت في رسالته الى ان "الخلاصات التي ستتوصل اليها القمة، من شأنها ان تكون خارطة طريق من اجل عمل مشترك قوي يهدف الى توطيد التماسك داخل مجتمعاتنا، وتشكل صورة مشعة لتعاون متعدد الاوجه يكون طموحا وواعدا لشعوبنا".

واذ اشار الرئيس الارميني الى "انعقاد منتدى اقتصادي للفرانكوفونية على هامش اعمال القمة"، شدد على "اهمية مشاركة الرئيس عون في هذه الفاعليات"، معولا على "اهمية الحضور الذي يضفيه لبنان على اعمالها".

رئيس الجمهورية

وحمل الرئيس عون السفير مكرتشيان تحياته لنظيره الارميني، وشكره على الدعوة التي سوف يلبيها حين انعقاد القمة"، ولفت الى انه سوف يلتقي نظيره الارميني "الاسبوع المقبل في الزيارة الرسمية التي يقوم بها الى يريفان".

وفد الروتاري

الى ذلك، استقبل الرئيس عون، وفدا من المشاركين في "المؤتمر الرئاسي العالمي لأندية الروتاري" الذي يفتتح مساء اليوم في فندق "فينيسيا"، والذي ينعقد تحت عنوان "المؤتمر الرئاسي لبناء السلام - المياه، النظافة الصحية والسلام".

رايزلي

وتحدث الرئيس الدولي العالمي لأندية "الروتاري" في العالم ايان رايزلي، ورئيس المؤسسة "الروتارية" بول نتزل ومحافظة المنطقة "الروتارية 2452" كريستينا كوفوتسو باتروكلو، شاكرين للرئيس عون رعايته للمؤتمر، مؤكدين على "دور اندية الروتاري في لبنان ودول العالم، لا سيما ان عدد الاندية بلغ 35 الف ناديا".

ولفت المتكلمون الى "اهمية مشروع المياه الذي اختير عنوانا للمؤتمر الرئاسي هذه السنة، مشيرين الى ان 800 مدرسة اشتركت حتى الآن في مشروع المياه بكلفة فاقت المليون دولار".

رئيس الجمهورية

ورد الرئيس عون مرحبا بالوفد، منوها ب"انعقاد المؤتمر العالمي في بيروت، وبالدور الذي تلعبه اندية الروتاري في لبنان والعالم"، وقال: "انتم من النخبة التي تقدمت طوعا لمساعدة المحتاجين والمعذبين، والشعور الانساني الذي يحرككم في الحالات الانسانية، عظيم وهو موضع تقدير. لقد اخترتم ميادين التعليم والصحة والبيئة، فتهتمون بالانسان وتبتعدون عن المشاكل السياسية التي تفرق ولا تجمع".

اضاف: "نحن اليوم نعيش اكثر المآسي في الشرق الاوسط نتيجة الحروب المتواصلة منذ العام 2011، ونعيش مع نازحين ولاجئين يقدر عددهم بنصف الشعب اللبناني، ضمن امكانات محدودة، لذلك نحن نشعر بمعاناتهم وحاجاتهم والاوضاع البائسة التي يعيشون فيها. واعتقد ان لديكم الخبرة نفسها من خلال مساعدتكم للمحتاجين، ولذلك فان ما تقومون به هو موضع تقديرنا وتشجيعنا".

وقدم الوفد للرئيس عون لوحة تذكارية تتضمن نماذج من التراث الفينيقي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قوات أذربيجان تدخل آخر إقليم سلّمته أرمينيا