مخزومي: نعطي الحكومة ثقتنا لستة أشهر مع بقائنا جاهزين للمحاسبة

مخزومي: نعطي الحكومة ثقتنا لستة أشهر مع بقائنا جاهزين للمحاسبة
مخزومي: نعطي الحكومة ثقتنا لستة أشهر مع بقائنا جاهزين للمحاسبة
أعلن النائب فؤاد مخزومي، في كلمته خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري، أن "من أجمل صفات المولود الجديد أنه يطل علينا باكتمال الشهر التاسع وهو يحمل وعودا كثيرة وليست له سوابق". ولكن في المقابل، شدد القول "أمامنا بيان وزاري يراد لنا أن نعطي ثقتنا بالحكومة الجديدة بناء عليه، وهو نسخة مطابقة لبيان الحكومة المستقيلة ذات الأداء المخيب بمعظمه. وأمامنا تشكيلة حكومية يقال إنها جديدة وهي استنساخ معدل في الشكل، مطابق في المضمون، وربما في المضمر أيضا. فهل بمقدورنا إعطاء فرصة ثانية لمن وما جربنا من مراجع سياسية وبيان لم تثمر بنوده؟".

ورأى مخزومي أنّه من الواضح أنّ هذا البيان "موجه الى ممولي سيدر لطمأنتهم والحصول منهم على 11 مليار دولار مخصصة لتطوير البنى التحتية في دعم غير مباشر لليد العاملة السورية في لبنان. تلك فائدة نجنيها اليوم لنخفف من وطأة الوضع القائم. فماذا عن الغد ومشاريع التنمية في لبنان؟".

 

وختم بالقول أنّه مراعاة للأوضاع السائدة "نستلهم الديموقراطيات المتطورة التي تمنح مهلة مئة يوم أو ثلاثة أشهر لحكوماتها كي تثبت أهليتها، فنعطي هذه الحكومة ثقتنا لضعف الأشهر الثلاثة، لستة أشهر كاملة مع بقائنا يقظين، جاهزين للمتابعة الدقيقة والمحاسبة الدائمة كما هو واجب السلطة التشريعية، وبعد ستة أشهر لن نتردد، إن سلبا أو إيجابا، في إظهار الحقيقة والانتصار للحق حيثما تجلى... والله ولي التوفيق". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 'الوفاء للمقاومة' عن الموازنة: رغم التحسينات تبقى المقاربات بعيدة من تجسيد رؤية إصلاحية متماسكة
التالى بعد 18 جلسة.. تخبُّط غير مُبرر في الموازنة