الناتو "يرشي" دولة عربية مقابل وجودٍ دائم

الناتو "يرشي" دولة عربية مقابل وجودٍ دائم
الناتو "يرشي" دولة عربية مقابل وجودٍ دائم

أعلنت وزارة الدفاع التونسية، رفضها مقترحا لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، يتمثل في حصول تونس على هبة بـ3 ملايين يورو مقابل موافقتها على الحصول على مساعدة خبراء دائمين من الحلف بمركز عمليات للجيوش الثلاثة تعتزم تونس استحداثه.

وقال وزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي، إن وزارته "رفضت مقترحا لحلف شمال الأطلسي يتمثل في منح بلاده هبة تقدر بـ 3 ملايين يورو مقابل تقديمه خبراء دائمين لتقديم المشورة الفنية للعسكريين التونسيين، في مركز عمليات بين الجيوش لتأمين الحدود ومحاربة الإرهاب تعتزم تونس إحداثه".

وأوضح الزبيدي، خلال جلسة استماع بلجنة الأمن والدفاع بالبرلمان التونسي، أن "الوزارة تعمل على مشروع لإنجاز مركز مشترك بين الجيوش التونسية للتخطيط وقيادة العمليات، ولتحليل المعلومات، وإعداد المخططات، وقيادة العمليات المشتركة بين جيوش البر والبحر والطيران، في مجال أمن الحدود وتأمين الشريط الساحلي ومحاربة الإرهاب".

وأضاف أن وزارته "طلبت تمكين تونس من الهبة، على ألّا يتواجد أي طرف من خارج المؤسسة العسكرية التونسية بهذا المركز، وأن يتم تحديد مكان إحداث المركز في التراب التونسي في أي مكان آخر تختاره وزارة الدفاع".

وعلى صعيد آخر، أشار الزبيدي إلى تواصل التهديدات الإرهابية ببلاده على مستوى الحدود الغربية مع الجزائر والحدود الشرقية مع ليبيا.

واستطرد قائلا في الجلسة نفسها "هناك تحركات لعناصر إرهابية بالمرتفعات الغربية لولايات القصرين والكاف وجندوبة".

ولفت إلى "تواتر معلومات حول تخطيط هذه العناصر لتنفيذ عمليات نوعية تستهدف التشكيلات والمنشآت العسكرية والأمنية والمنشآت الحيوية للبلاد، في ردّ فعل على الخسائر التي تكبدتها إثر الضربات العسكرية والأمنية الأخيرة".

(وكالات)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى في موسكو.. أعداد وفيات كورونا تنخفض