أخبار عاجلة
تراجع الحريري... دلال غير مرغوب! -
كنعان: بلا بطولات وهمية! -
حاول دخول الكازينو مع دولارات مزوّرة -
ماذا لو كان جعجع رئيساً للجمهورية؟ -

كنعان: لن نكون بعد اليوم مكسر عصا وعلى الناس المحاسبة

كنعان: لن نكون بعد اليوم مكسر عصا وعلى الناس المحاسبة
كنعان: لن نكون بعد اليوم مكسر عصا وعلى الناس المحاسبة

قال امين سر "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ابراهيم كنعان، في احاديث صحافية: "لسنا مكسر عصا لاحد ولن نسمح بعد اليوم لكل باحث عن صوتين في الانتخابات بالتطاول على العهد، ومن يريد الحل للنفايات ليشارك في العلاج لا في الاستغلال السياسي".

واعتبر ان "‏تحويل ملفات النفايات الى سلعة انتخابية للمتاجر،ة عيب علينا ان نحاسب عليه، لأن بيئتنا وصحتنا ليست للمزايدة. والمسؤولية تقتضي تنظيف الشاطئ، لكن مع لجنة تحقيق لتحديد المسؤوليات والانتقال فورا للمعامل، وهذا كل الفرق بين من يعمل ومن يستغل".

ورأى أن "هناك استغلالا سياسيا من قبل حزب الكتائب لملف النفايات، فيما وزراؤه الثلاثة في حكومة الرئيس تمام سلام وافقوا على الخطة التي اعترض عليها وزراء التيار الوطني الحر، ومن ثم عاد حزب الكتائب وانقلب على موافقته واعتصم واقفل مطمر برج حمود، وكانت النتيجة تكدس النفايات بين المنازل في المتن الشمالي واضطرت البلديات في بعض الاماكن للجوء الى مطامر عشوائية".

واكد "نحن نريد اقفال المطامر لنلغي مقابر الموت، وطرحنا الجذري البديل هي المعامل والتعاون مع البلديات". وجدد كنعان التشديد على ان "التيار الوطني الحر والعهد ليسوا مكسر عصا وسنرد على كل نعيق واستغلال وظلم".

وطالب كنعان النيابة العامة ب"التحرك لمحاسبة كل من تسبب بتجمع النفايات في كسروان"، وقال: "اطالب بتحقيق جدي في ما حصل ويكفي تشويه الحقائق وتزويرها ونحن مسؤولون عن كل اهلنا بالمتن وكسروان".

وختم: "الحقيقة ظهرت، واذا تأكدت المعلومات التي تردنا ان ما جرى على شاطئ كسروان هو نتيجة المكبات العشوائية في بعد القرى والبلدات التي انتجتها بدورها تكدس النفايات لسنة تقريبا من جراء اقفال مطمر برج حمود اثناء الاعتصام، فتكون المسؤوليات عندئذ باتت واضحة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الرئيس عون الى الإستشارات بين اليوم ونهاية الأسبوع!
التالى لا اتصالات بين الأطراف في شأن أزمة التكليف والتأليف.. والايام المقبلة حاسمة