أخبار عاجلة
غياب آلية صرف المساعدات والسقف الأعلى -
8 آذار: لحكومة سياسية -
مأزق ما بعد اعتذار أديب -
إنقلاب -
محاولات للإيقاع -

بناءٌ 'مخالف' في بقعتوتة – كسروان.. والأهالي يحتجّون أمام معمل 'صنّين' (صور)

نفّذ عددٌ من أهالي بلدة بقعتوتة - كسروان وقفة احتجاجية أمام معمل مياه صنين الذي تملكه "شركة ينابيع صنين" في حيّ الشقيف في البلدة، وذلك رفضاً لما اعتبروه قيام الشركة بإنشاء بناءٍ مخالف تتخطّى مساحته الـ 10 آلاف متر مربّع من الباطون ومن دون أي ترخيص قانونيّ.

وأشار الأهالي إلى أنّ "الشركة نفسها قامت برمي الردميات الناتجة عن أعمال الحفر في مجرى النهر المجاور للمعمل ما أدى إلى طمرِ وتدميرِ قسمٍ كبيرٍ من غابة الصنوبر المجاورة، إضافة إلى قيامها بإقفال وتسييج أرضٍ تحوي نبعة مياهٍ ينتفع منها عموم أهالي وسكان حي الشقيف".


وكان الأهالي قد تقدّموا سابقاً بشكاوى وعرائض لدى مكتب التنظيم المدني في كسروان ووزارة الزراعة وبإخبار أمام النيابة العامة الاستئنافية، وقد صدر قرارٌ بوقف الأعمال من مديرية التنظيم المدني في كسروان، لكن من دون أن تقوم القوى الأمنية بتنفيذه بالرغم من المطالبات والمراجعات المتكررة، على حدِّ تعبير الأهالي.  

وناشد الأهالي كلاً من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني والأجهزة المختصّة "التحرّك حفاظاً على ما تبقّى من معالم بيئية مجاورة للمشروع وحفظاً لحقوق الأهالي وتطبيقاً لمبدأ المساواة أمام القانون من ناحية قيام الشركة ببناء 6 طوابق من دون حيازتها لأيٍّ من تراخيص البناء واستثمار المعامل الصناعية المطلوبة".

من جهتها، رفضت إدارة المعمل الكلام الصادر عن بعض الأهالي، مشيرة في حديث عبر الـLBCI إلى أنّ العلاقة جيّدة من معظم أهالي البلدة ومنهم من يعمل فيه، معتبرة أنّ من يثيرون المخالفات لديهم مشكلة شخصية مع الإدارة ناجمة عن وقف العمل بمحفارِ رملٍ وصل إلى أراضي الشركة.

وتقول الإدارة إنّها تقوم بأعمال تأهيل وترميم، وعند سؤالها حول ترخيص البناء الجديد تجيب بأنّ الإدارة المركزية للشركة المشغّلة للمعمل هي المعنية بالموضوع.





اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أزمة لبنان نحو التدويل.. إليكم أبعاد مقترح ماكرون ولهذا السبب حيّد 'حزب الله'
التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي