أخبار عاجلة

الغموض يلف مصير التحالفات الانتخابية.. و"الكتائب" يفتتح معركته بخطاب ناري ولكن!

الغموض يلف مصير التحالفات الانتخابية.. و"الكتائب" يفتتح معركته بخطاب ناري ولكن!
الغموض يلف مصير التحالفات الانتخابية.. و"الكتائب" يفتتح معركته بخطاب ناري ولكن!

تحت عنوان "الكتائب" يفتتح معركته الانتخابية بخطاب ناري كتبت صحيفة "الشرق الأوسط": "يلفّ الغموض مصير التحالفات الانتخابية للقوى السياسية والأحزاب اللبنانية المنضوية داخل الحكومة، فيما تبدو الصورة أكثر وضوحاً لدى الأحزاب التي تقف في جبهة المعارضة مع شخصيات مستقلّة، بفعل ابتعادها عن إحراجات أهل السلطة.

وقبل أن يتضح المشهد الانتخابي على صعيد التحالفات والترشيحات، عند مكوّنات الحكومة، كان لافتاً مسارعة حزب "الكتائب اللبنانية" إلى افتتاح معركته الانتخابية، بخطاب ناري أطلقه رئيسه النائب سامي الجميّل حمل فيه بشدّة على السلطة، ودعا اللبنانيين إلى التصويت بكثافة لمشروع سياسي يحررهم من الصفقات والمحاصصة والسلاح غير الشرعي، وبدا فيه كمن يقطع جسور التحالف مع قوى السلطة.

لكنّ عضو كتلة "الكتائب" النائب فادي الهبر أوضح أن النائب الجميّل "لم يهاجم الطبقة السياسية، ولم يقطع خطوط التواصل معها، إنما كشف عيوب سلطة الفساد والمحاصصة"، لافتاً إلى أن "السلطة القائمة اليوم صُنِعت من خلال تقاطع مصالح إقليمية وداخلية تخدم (حزب الله) والجو الإيراني، وهي باتت بشكل أو بآخر تغطّي تفلت سلاح "حزب الله وقتاله في العالم العربي".

وأشار الهبر إلى أن خطاب سامي الجميّل "ليس مجرّد كلام انتخابي لاستنهاض الجمهور أو القواعد الشعبية، إنما طرح حالة تصحيحية، وخلق فرصة أمام اللبنانيين لإنقاذ البلد من حالة الجمود والتراجع الذي يعيشه".

لكن السقف العالي لخطاب الجميّل، لا يعني إقفال باب التحالفات الانتخابية مع القوى السياسية الأخرى، حتى ممن شملهم هذا الهجوم، برأي الخبير في الشؤون الانتخابية ربيع الهبر، الذي أكد أن "حزب الكتائب قادر على نسج شبكة تحالفات جيدة في كثير من الدوائر الانتخابية". وقال: "في دائرة المتن الشمالي لا يحتاج (الكتائب) إلى تحالفات مع أحد، إذ لديه قوة مرجحة وقوة تجييرية، بمعنى أن الآخرين بحاجة إليه في المتن وليس العكس". ولم يستبعد أي تفاهم بين "الكتائب" والنائب السابق فريد هيكل الخازن ورجل الأعمال نعمت أفرام في كسروان، لافتاً إلى أن "تحالف الكتائب مع بطرس حرب في البترون قد يحدث فرقاً في الأصوات بمقابل لائحة التيار الوطني الحرّ"، وهذا ينسحب على انتخابات زحلة (البقاع) في حال تحالف مع رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قرار بفتح البلد… واستمرار حظر التجول ليلاً؟
التالى في موسكو.. أعداد وفيات كورونا تنخفض