أخبار عاجلة

السر ليس في السيارة الاقتصادية.. هكذا توفرون المال والوقود!

السر ليس في السيارة الاقتصادية.. هكذا توفرون المال والوقود!
السر ليس في السيارة الاقتصادية.. هكذا توفرون المال والوقود!

تحت عنوان "هكذا توفّرون الوقود والمال" كتب شادي عواد في صحيفة "الجمهورية": "يعمد كثير من المستهلكين حول العالم لشراء سيارات إقتصادية بهدف توفير أموالهم والحفاظ على البيئة، لكنّ قلّةً منهم يدركون أنّ عادات القيادة الذكية هي الطريق الأمثل لتحقيق المنافع الإقتصادية المنشودة.

ثمّة العديد من عادات القيادة السيّئة التي تهدر المال وتستنزف خزان الوقود بسرعة. فمَن مِنّا لم يشعر أحياناً أنّ كمية الوقود التي يُملَأ بها خزانُ السيارة ينبغي أن تتيح له قَطْع مسافات أطول، غير آبه أنّ أسلوبَه في القيادة يلعب الدورَ الأكبر في هذا المجال.

أسلوبُ القيادة

كشفت الدراسات التي أجرتها شركة فورد حول تأثير أسلوب القيادة في استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون مع كل كيلومتر تقطعه السيارة، أنّ اعتمادَ أسلوب قيادة إقتصادي يتيح للسائقين الحدّ من استهلاك الوقود والغازات المنبعثة من سياراتهم بنسبة تصل حتى 25% مقارنةً مع المتوسط الطبيعي لعادات القيادة التقليدية.

وفي هذا السياق، قال مدير هندسة الإستدامة والبيئة والسلامة في شركة فورد الشرق الأوسط وأفريقيا أندي تايلور: "يتّخذ البعض خطواتٍ جريئة وغير مألوفة لادّخار المال، لكنهم سرعان ما يبدؤون بهدر الوقود بمجرد جلوسهم خلف عجلة القيادة".

نصائح مفيدة

فيما يلي بعض النصائح التي من شأنها مساعدتكم على القيادة بأسلوب يراعي البيئة ويحافظ على وقود سيارتكم من الإستهلاك المفرَط ويوفّر لكم قيادة مريحة على الطرقات.

القيادة بسلاسة: أبقوا أنظارَكم على الطريق واستبقوا مفاجآت الطريق ليتسنّى لكم تعديل سرعتكم بسلاسة، سواءٌ بزيادتها أو تخفيضها، فالقيادة العنيفة مثل زيادة السرعة المفاجئة وتكرار إستخدام المكابح والسرعة الزائدة، تستهلك خزان الوقود قبل أن تقطع السيارة المسافة التي يُفترض بها قطعها".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي