بعد نصرالله وسليماني.. الأسد على قائمة اغتيالات "وحدة قيساريا"

بعد نصرالله وسليماني.. الأسد على قائمة اغتيالات "وحدة قيساريا"
بعد نصرالله وسليماني.. الأسد على قائمة اغتيالات "وحدة قيساريا"

ذكرت صحيفة "الجريدة الكويتية" أن "وحدة قيساريا" الخاصة بالاغتيالات فى جهاز الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد" وضعت الرئيس السورى بشار الأسد، على قائمة اغتيالاتها، فى إجراء غير مسبوق بتاريخ هذه الوحدة، مبينةً أن "هذا الإجراء جاء بعدما هدد الأسد مؤخرا بضرب أهداف حساسة فى إسرائيل إذا واصلت غاراتها داخل سوريا".

ونقلت الصحيفة عن مصدر خاص قوله، إن قائمة الاغتيالات الإسرائيلية تضم في العادة متورطين فيما تعتبرها تل أبيب "أعمالا إرهابية" ضدها، أو رؤساء تنظيمات "إرهابية" من وجهة نظرها، أو نفذت عمليات ضد أهداف لديها، لكن أن يضاف رئيس دولة إلى القائمة فهو أمر"غير عادي".

وأشار المصدر إلى أن "إسرائيل باتت تنظر إلى الأسد على أنه رئيس تنظيم إرهابي أو يشكل خطرا على مصالحها، لاسيما بعد استعادته، بواسطة روسيا وإيران، أجزاء كبيرة من سوريا، وربما يستغل هذا الأمر في مهاجمة مصالح حساسة بالداخل الإسرائيلي بصواريخ بعيدة المدى".

وكانت تقارير ذكرت أن الأسد أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عشية زيارة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لموسكو الاثنين الماضي، أنه مستعد لقصف مطار بن غوريون قرب تل أبيب، في حال واصلت إسرائيل انتهاك الأجواء السورية وتنفيذ ضربات هناك.

وتضم قائمة الاغتيالات الإسرائيلية الحالية شخصيات مثل الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم، وقائد "فيلق القدس" في حرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني، إلى جانب مسؤولين عسكريين إيرانيين.

(الجريدة)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي