أنقرة: سندخل منبج إذا لم ينسحب "الاتحاد الديمقراطي" منها

أنقرة: سندخل منبج إذا لم ينسحب "الاتحاد الديمقراطي" منها
أنقرة: سندخل منبج إذا لم ينسحب "الاتحاد الديمقراطي" منها

قالت الحكومة التركية الأحد إن قوتها ستشن عملية عسكرية في مدينة منبج السورية، إذا لم ينسحب منها مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي الذي تقاتله أنقرة في عفرين للأسبوع الثاني.

وفي تصريح صحفي نقلته وكالة الأناضول للأنباء، قال المتحدث باسم الحكومة بكير بوزداغ: "في حال لم يخرج هؤلاء (حزب الاتحاد الديمقراطي) من منبج فإننا سندخلها ونواصل طريقنا نحو شرق نهر الفرات".

يأتي هذا الموقف، بينما تتواصل العملية العسكرية التي أعلنها الجيش التركي بالتعاون مع الجيش السوري الحر ضد الحزب في مدينة عفرين السورية.

وقالت وكالة الأناضول الأحد إن المدفعية التركية المتمركزة في النقاط الحدودية، نفذت ضربات ضدّ "مواقع الإرهابيين في منطقة عفرين في إطار عملية غصن الزيتون تركز على الأهداف الواقعة في محيط جبل دارمق".

وقال الجيش التركي إنه تمكن من "تحييد 35 إرهابيا وتدمير 5 مواقع للتنظيمات الإرهابية"، لترتفع الحصيلة إلى "932 إرهابيا منذ انطلاق عملية غصن الزيتون في الـ 20 كانون الثاني الماضي".

وأعلن الجيش التركي السبت مقتل سبعة من جنوده في إطار العملية العسكرية بعفرين، خمسة منهم بعد استهداف دبابتهم من مسلحي وحدات "حماية الشعب" الكردية، لترتفع حصيلة الخسائر في صفوفه إلى 10 جنود وإصابة 39 آخرين.

(عربي 21)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي