أخبار عاجلة
بيان من قوى الأمن الداخلي.. ماذا جاء فيه؟ -
دياب وصل مكبّلاً بالحبائل الحزبية -
السنيورة لـ'العرب': فريق 8 آذار يتعاطى بعقلية الغنائم -

معركة انتخابية حامية بكسروان-جبيل.. سعيد يخرج عن صمته وهذا ما قاله عن روكز!

معركة انتخابية حامية بكسروان-جبيل.. سعيد يخرج عن صمته وهذا ما قاله عن روكز!
معركة انتخابية حامية بكسروان-جبيل.. سعيد يخرج عن صمته وهذا ما قاله عن روكز!

تحت عنوان "معركة انتخابية حامية في كسروان ـ جبيل وتحالفات متقلّبة" كتبت صحيفة "الشرق الأوسط": "مع تضييق المُهل الزمنية والقانونية التي تفصل المرشحين للانتخابات البرلمانية في لبنان عن موعد فتح باب الترشيحات وموعد فتح صناديق الاقتراع، تضيق الخيارات أمام المتسابقين إلى ميدان الاستحقاق، خصوصا الأحزاب والقوى السياسية الكبرى التي لم تحسم بعد تحالفاتها في معظم الدوائر الانتخابية، ومنها دائرة كسروان - جبيل. وتنتظر الدائرة معركة قوية جدا بعد خلط الأوراق الذي تشهده نتيجة تطورات الأزمة المستفحلة بين حركة "أمل" بقيادة رئيس مجلس النواب نبيه بري، و"التيار الوطني الحرّ" بقيادة وزير الخارجية جبران باسيل.

ومع احتدام الصراع بين "التيار العوني" المكوّن المسيحي الأقوى في هذه الدائرة، وحركة "أمل" المتحالفة بشكل كامل مع "حزب الله" في جميع الدوائر، تبقى الأحزاب والشخصيات الموجودة سياسيا خارج هذا الاصطفاف، مما يجعلها المستفيد الأول من هذا الخلاف، وهي تراهن على تبدّل مزاج الناخب المسيحي في هذه المنطقة، وهو ما لمح إليه منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد، الذي أكد لـ"الشرق الأوسط"، أنه سيخوض المعركة الانتخابية في كسروان جبيل، انطلاقا من موقعه المستقل، وسيكون في "مواجهة حتمية مع أي لائحة متحالفة مع (حزب الله) ولديها مرشّح للحزب باعتبار أن جبيل تحتوي على مقعد شيعي".

وتتريّث القوى والأحزاب في الإعلان عن لوائحها، إلى حين استكمال اتصالاتها ومشاوراتها ورصد نبض الشارع، بالاستناد إلى استطلاعات تجريها شركات متخصصة، وقد جزم فارس سعيد بأنه "سيتحالف في هذه الدائرة مع حزب (الكتائب اللبنانية) وشخصيات مستقلّة"، مستبعدا "أي تحالف مع حزب (القوات اللبنانية) الذي بات جزءا من التسوية السياسية (التي أوصلت العماد ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية)، ولا مع أي من أطراف هذه التسوية".

وبات محسوما أن لائحة التيار الوطني الحرّ في كسروان - جبيل، ستكون برئاسة العميد المتقاعد شامل روكز (صهر الرئيس عون)، الذي امتنع عن إعطاء أي معلومات عن لائحته ومرشحيها، وقال لـ"الشرق الأوسط": "من المبكر الحديث عن الوضع الانتخابي الآن، وليس لدينا ما نقوله قبل الأسبوع المقبل". لكن النائب السابق فارس سعيد، أشار إلى أن "روكز هو حليف (حزب الله) في كسروان، وبالتالي لا تحالف معه إطلاقاً". واستبعد أن "يترك خلاف (التيار الحرّ) و(أمل) أي تأثير على الواقع الانتخابي في كسروان - جبيل، لأن الحزب لن يفرّط بحليفه والعكس صحيح، وبالتالي الاصطفاف الشيعي في هذه الدائرة سيكون مع (حزب الله)".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السنيورة لـ'العرب': فريق 8 آذار يتعاطى بعقلية الغنائم
التالى سنوات تتشابه... ويبقى الأمل مترنحًا بين التفاؤل والتشاؤم!