للمرة الأولى بتاريخ "حقوق" الجامعة الإسلامية: أطروحة تتخطى الأعراف بـ"امتياز"!

للمرة الأولى بتاريخ "حقوق" الجامعة الإسلامية: أطروحة تتخطى الأعراف بـ"امتياز"!
للمرة الأولى بتاريخ "حقوق" الجامعة الإسلامية: أطروحة تتخطى الأعراف بـ"امتياز"!

تخطى الباحث المحامي الدكتور أشرف نزيه بيضون، وللمرة الأولى في تاريخ كلية الحقوق في الجامعة الإسلامية في لبنان، الأعراف المعتمدة في منح الدرجات، بعد نيله درجة امتياز مع تنويه عالي الدرجة بإجماع اللجنة على مناقشة أطروحته في القانون العام بعنوان "نظرية التدخّل في الجريمة دراسة مقارنة"، بعد أن وضع الباحث نظرية قائمة بذاتها وعالج كل الإشكاليات التي تثيرها هذه النظرية وبالتحديد صعوبة التفريق بين الشريك الذي يقوم بدور رئيسي في مسرح الجريمة أثناء تنفيذها، والمتدخّل الضروري الذي لولا مساعدته المعاصرة لما ارتكبت الجريمة.

كما أوصى بعض أعضاء اللجنة بضرورة ترجمة هذه الأطروحة -خلافاً للمتعارف عليه- إلى اللغة الفرنسية. وقد صرح عميد كلية الحقوق بعد إنتهاء رئيس اللجنة من تلاوة المحضر النهائي أنّه لم يسبق لطالب أن حاز على هذه النتيجة.

كذلك، طالب أعضاء اللجنة بضرورة تعديل نظام منح الدرجات بوجود دراسات بحثية ترقى في لبنان والعالم العربي ككل إلى هذا المستوى العالي. وقد تألفت اللجنة المناقشة من كبار القضاة والأساتذة وهم: القاضي البروفسور سمير عالية رئيس قسم الدراسات العليا في القانون الجزائي في الجامعة الإسلامية في لبنان ورئيس سابق للغرفة السابعة لمحكمة التمييز اللبنانية، والقاضي البروفسور فوزي أدهم أستاذ القانون الجزائي في جامعة بيروت العربية ورئيس سابق لمحكمة الجنايات في جبل لبنان، والبروفسور رامي عبد الحيّ أستاذ القانون الجزائي في الجامعة اللبنانية / الفرع الثالث، والدكتور حسين دبوق أستاذ القانون الجزائي في الجامعة اللبنانية الفرع الأول، والدكتورة رلى ترحيني أستاذة القانون الجزائي في الجامعة اللبنانية / الفرع الفرنسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ماكرون يصف اللقاء مع السيدة فيروز بالاستثنائي