أخبار عاجلة
ترامب يرفض عرض ظريف.. هل يعدّ لشنّ حرب على طهران؟ -
إنقاذ مواطنين احتجزا في سفح منحدر ثلجي في شبروح -
بريطانيا.. عملات معدنية جديدة لتوثيق ذكرى 'بريكست' -
مطارنة صيدا صلوا في بلدة القرية لأجل وحدة الكنائس -
قتيل في إنفجار يهزّ اعزاز شمال سوريا -
لقاء تشاوري للهيئة المدنية لدعم طرابلس والشمال -
مقتل العشرات وتشرد الآلاف بسبب فيضانات البرازيل -

سفينتان أميركيتان "تستفزّان" مناوراتٍ عسكرية.. و"درون ايرانية" تحسم الموقف!

سفينتان أميركيتان "تستفزّان" مناوراتٍ عسكرية.. و"درون ايرانية" تحسم الموقف!
سفينتان أميركيتان "تستفزّان" مناوراتٍ عسكرية.. و"درون ايرانية" تحسم الموقف!

كشف ضابط كبير في البحرية الإيرانية أن طائرات إيرانية وجهت تحذيرا "لسفينتين للتحالف" خلال تدريب عسكري قبالة ساحل جنوب شرق البلاد في أحدث مواجهة بين قوات إيرانية وغربية تنفذ دوريات في الخليج.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن الأميرال محمود موسوي المتحدث باسم التدريبات العسكرية قوله إن السفينتين اقتربتا من منطقة التدريبات في وقت مبكر من صباح الاثنين لمراقبة السفن الإيرانية.

ونقلت الوكالة عنه "تعرفت طائرات إيرانية بدون طيار على السفينتين ثم حلقت طائرات إيرانية فوقهما ووجهت لهما تحذيرا. وغادرت السفينتان المنطقة".

وبدأ الجيش الإيراني تدريبات يوم الاثنين تستمر يومين بمشاركة قوات برية وبحرية وجوية في جنوب وجنوب شرق البلاد قرب ساحل مكران ومناطق أخرى في خليج عمان.

وخلال السنوات القليلة الماضية، وقعت مواجهات بين الجيشين الإيراني والأميركي في الخليج الذي يعد طريقا أساسيا لنقل النفط.

وفي تموز الماضي، أطلقت سفينة حربية أميركية طلقات تحذيرية عندما اقتربت سفينة إيرانية حتى أصبحت على مسافة 140 مترا منها. وكانت تلك أول واقعة منذ تولي الرئيس دونالد ترامب منصبه.

وفي الشهر التالي اقتربت طائرة إيرانية بدون طيار غير مسلحة حتى أصبحت على مسافة 30 مترا من طائرة تابعة للبحرية الاميركية فيما كانت تهم بالهبوط على حاملة طائرات في الخليج.

وخلال الحملة الانتخابية الرئاسية في أيلول 2016 قال ترامب إن أي قطعة بحرية إيرانية تتعرض للبحرية الاميركية في الخليج سيتم إخراجها من الخدمة.

(رويترز)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق من هو أبو مهدي المهندس؟
التالى سنوات تتشابه... ويبقى الأمل مترنحًا بين التفاؤل والتشاؤم!