أخبار عاجلة

رسائل وصلت إلى صندوق النقد من جهات سياسية - مصرفية.. 'أُنظروا ماذا يفعل حزب الله'

رسائل وصلت إلى صندوق النقد من جهات سياسية - مصرفية.. 'أُنظروا ماذا يفعل حزب الله'
رسائل وصلت إلى صندوق النقد من جهات سياسية - مصرفية.. 'أُنظروا ماذا يفعل حزب الله'
في الشق الاقتصادي والمالي، تستتبع الحكومة مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي. وقد عقدت يوم أمس اجتماعها التاسع مع الصندوق، ليتمحور النقاش حول موضوع الإصلاحات المالية، على أن تستكمل المشاورات غداً.
وفيما تُعاني هذه المفاوضات من معضلة عدم وجود وفد لبناني موحّد (الوفد ينقسم إلى ممثلين لكل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ووزارة المالية، إضافة إلى جزء آخر يمثل مصرف لبنان)، ومن غياب الأرقام الموحدة بين كل من الحكومة ومصرف لبنان والمصارف، يبدو أن بعض القوى السياسية - المصرفية قرر جعل مهمة الوفد اللبناني أكثر صعوبة، من خلال مراسلة صندوق النقد للتحريض على الحكومة. ومفتاح دخول الصندوق سهل إذا تم عبر اتهام هذه الحكومة بالخضوع لحزب الله واستبعاد تنفيذها لأي إصلاحات جدّية من بين تلك الواردة في "خطة التعافي"، إذ علمت "الأخبار" أن رسائل وصلت إلى الصندوق من جهات سياسية - مصرفية، تتحدّث عن "سيطرة حزب الله على الحكومة، بما يمنعها من تنفيذ أي إصلاحات يمكن أن تعد بها"، فضلاً عن "سيطرته على المعابر غير الشرعية التي تهرَّبُ البضائع من خلالها، ما يضرّ بالاقتصاد الوطني".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كمية الفيول لدى مستشفى الحريري تكفي لـ5 أيام.. وابيض: قد لا نستطيع استقبال الحالات
التالى حبيقة لـ'الأنباء': ذاهبون نحو تثبيت الدولار بـ 4 آلاف ليرة