أخبار عاجلة
رواتب -
الموسم الرياضي -
تنسيق مستمر -
جلسة للحكومة اليوم -
مهمّة اللجنة النيابية الفرعية محورية -
المفاوضات مع صندوق النقد -
لبنان متمسّك بالقوّات الدولية -
حلقات الضغوطات تتوالى -
لا قرارات إزاء قانون قيصر بعد -

البرازيل بؤرة كورونا الجديدة.. مئات اللبنانيون مصابون وحالة حرجة

البرازيل بؤرة كورونا الجديدة.. مئات اللبنانيون مصابون وحالة حرجة
البرازيل بؤرة كورونا الجديدة.. مئات اللبنانيون مصابون وحالة حرجة
باتت البرازيل ثاني أكبر بؤرة لحالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم بعد الولايات المتحدة، بعد إعلان وزارة الصحة أرقام الإصابات الجديدة، الجمعة.

وأكدت الوزارة إصابة 330890 شخصا بالفيروس، لتتجاوز البرازيل بذلك روسيا. وأضافت أن البرازيل سجلت 1001 حالة وفاة يومية بكورونا، الجمعة، ليصل مجمل عدد حالات الوفاة إلى 21048 حالة.

وتعدّ ساو باولو، أكثر المدن تضررا من كورونا في أكبر بلد لاتيني، أظهر مقطع مصور من الجو صفوفًا من قطع الأراضي المفتوحة في مقبرة "فورموزا" مع محاولتها مواكبة الطلب. ومن المرجح أن يكون العدد الحقيقي لحالات الوفاة أكبر مما تشير إليه الإحصاءات، نظرا لبطء البرازيل في تعزيز عملية الاختبارات، بحسب ما تحذّر التقارير.

وتقطن ساو باولو كبرى الجاليات اللبنانية. وفي هذا الإطار، نقلت صحيفة "الأخبار" عن مصادر طبية حديثها عن إصابة مئات اللبنانيين بالفيروس، ثلاثة منهم ما زالوا في قسم العناية الفائقة، مع تسجيل أول حالة وفاة في صفوف المغتربين. ونعت الجالية نزيه محمد صالح، عن عمر يناهز الـ 70 وتم دفنه في المدفن الإسلامي في غوراليوس من دون المراسم المعتادة ومنع الأقارب من حضور الجنازة.

كما اتصلت الصحيفة بالجراح اللبناني الأصل أحمد صالح، الذي أكد وجود حالة شديدة الخطورة لمغترب لبناني كان قد خضع لعملية زراعة كبد. صالح اعتبر أن الأرقام الرسمية لعدد الإصابات لا تتطابق مع الوقائع التي تشير إلى إمكانية تخطي البرازيل للولايات المتحدة الأميركية خلال الأسابيع المقبلة، وخصوصاً أن البلاد على عتبة فصل الشتاء، وفقاً للصحيفة.

تسارعت وتيرة التفشي، مؤخرا حيث تجاوزت البرازيل بريطانيا، الاثنين الماضي، لتصبح ثالث أكبر بلد به حالات إصابة بكورونا.

ثم تجاوزت البرازيل روسيا اليوم، ولكن من غير المرجح أن تتجاوز الولايات المتحدة قريبا، حيث يوجد بالولايات المتحدة أكثر من 1.5 مليون إصابة.

ومنذ بدء تفشي الفيروس استقال وزيران للصحة بعد أن ضغط عليهما بولسونارو للترويج للاستخدام المبكر لأدوية مضادة للملاريا مثل كلوروكين وهيدروكسي كلوروكوين.

واستقال أيضا العديد من خبراء الصحة العامة البارزين.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الموسم الرياضي
التالى تحالفات حول الاستحقاق الرئاسي المقبل