أخبار عاجلة
جلسة للحكومة اليوم -
مهمّة اللجنة النيابية الفرعية محورية -
المفاوضات مع صندوق النقد -
لبنان متمسّك بالقوّات الدولية -
حلقات الضغوطات تتوالى -
لا قرارات إزاء قانون قيصر بعد -
قانون قيصر يفرمل زيارة دياب إلى سورية -
جثة في الخيام والأسباب مجهولة -
هدف الثوّار تصعيد الحملة على الحكومة -

'مشوار' الخطة المالية للانقاذ.. طويل!

'مشوار' الخطة المالية للانقاذ.. طويل!
'مشوار' الخطة المالية للانقاذ.. طويل!

مع انعدام الأمل بتلقّي لبنان، لا على المدى المنظور ولا على المدى البعيد، أي مساعدات خارجية تبثّ بعض الحيوية في اقتصاده المنهار، يبقى رهان السلطة على ما تسمّيها "الخطة المالية للانقاذ" لإعادة انتظام الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان، خصوصاً في مرحلة ما بعد كورونا. الّا انّ "مشوار" هذه الخطة يبدو طويلاً حتى الآن، ويتطلب بالحد الأدنى اسبوعين وربما اكثر، لبلورة هذه الخطة بصورتها النهائية، على حدّ ما اكدت لـ"الجمهورية" مصادر وزارية معنية بهذه الخطة.

 

وعُلم انّ مشروع خطة الحكومة سيشهد جولة من النقاش عبر السكايب، بين معنيّين بها من الجانب الحكومي، وبين اللجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة المال والموازنة، حول عناوينها الاساسية:

 

- الاول، إصلاح المالية العامة، بهدف تحقيق فائض مالي في المَديَين المتوسط والبعيد.

 

- الثاني، اعادة هيكلة الدين العام، بهدف بلوغ مرحلة يكون فيها مستوى الدين أقل من 100% من الناتج المحلي.

 

- الثالث، اعادة هيكلة القطاع المصرفي (المصارف الخاصة ومصرف لبنان).

 

- الرابع، السياسة النقدية، وكيفية حماية سعر صرف الليرة، وتثبيته بالشكل الذي لا يكون فيه عبئاً على المواطنين، كما على المالية العامة.

 

- الخامس، إجراء اصلاحات بنيوية موازية لتحفيز النمو الاقتصادي.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تحالفات حول الاستحقاق الرئاسي المقبل