أخبار عاجلة
الطقس يتحول..برق ورعد وأمطار! -
حمادة: لنحاسب أنفسنا قبل محاسبة الآخرين -
توقف الفانات عن نقل الركاب على طريق الشويفات خلدة -
أسعار جديدة للمحروقات.. اليكم التفاصيل -

افتتاحيات الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاثنين 5 شباط 2018

افتتاحيات الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاثنين 5 شباط 2018
افتتاحيات الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الاثنين 5 شباط 2018

صحيفة النهار:
مطبّات على طريق "تفاهم مار مخايل"

سيتدخل حتماً رئيس الجمهورية ميشال عون لضبط الامور من حوله بعدما بلغت مداها مهددة العهد في انطلاقته المتعثرة أصلاً، اذ بدا من المواقف الاخيرة لرئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ان ثمة تصعيداً...
 
صحيفة المستقبل:
الاجتماع الثلاثي يمهّد لقرارات "الدفاع الأعلى".. وبري لوضع "كل الأمور على الطاولة" الحريري للبيارتة: "صوت واحد" يُحدث الفرق

بمعزل عن مسرحيات "الزعيق" الشعبوي على خشبة الاستحقاق الانتخابي حيث تصاعدت خلال الساعات الأخيرة وصلات "النقّ والدقّ" على إيقاع طبول "دونكيشوتية" تمتهن الضرب على وتر الدولة والناس دونما أي مشروع سياسي مفيد خارج نطاق المزايدات والشعارات الممجوجة التي لا تُغني ولا تُسمن لا من سيادة ولا من إصلاح.. تسير القافلة الوطنية بخطى ثابتة متسارعة نحو محطة السادس من أيار لتكون الحكم والفيصل بين نهجين ومشروعين: الأول لا يتهرّب من المسؤولية ولا يساوم على الاستقرار، والثاني يعتاش على فتات الأزمات ولا يجد له موطئ قوت سياسي إلا على موائد "الشعبوية والقلاقل". وبين النهجين، يكمن "التحدي الكبير" كما وصفه رئيس مجلس الوزراء أمس لافتاً انتباه البيارتة إلى أن "صوتاً واحداً يُحدث الفرق" في هذه الانتخابات "فكلما زاد التصويت وأقبل الناس على الاقتراع كلما زادت حظوظ نجاحنا وعدم خرق لوائحنا". 

وفي الكلمة التي ألقاها خلال حفل عشاء بيروتي أقيم على شرفه في منزل رئيس اتحاد العائلات البيروتية الأسبق محمد سنو، كانت رسالة من الحريري إلى أبناء العاصمة متوجهاً إليهم بالقول: "أمامنا تحدٍ كبير، تيار المستقبل كان ولا يزال مستهدفاً منذ لحظة استشهاد الرئيس رفيق الحريري (...) البعض يعتقد أنه بالقانون الجديد سيتمكن في مكان ما من أن يصغّر أو يقلّل من أهمية "المستقبل" ولكن ليس هناك سوى صناديق الاقتراع التي يمكنها أن تثبت غير ذلك". 

ولبيروت "العزيزة التي تتحمّل كل لبنان"، حرص الحريري على تبديد كل الشائعات التي تستهدف حصتها في وظائف الدولة مؤكداً أنها "الأكبر في وظائف الفئة الأولى"، وختم مشدداً على أنّ "بيروت ليست مكسر عصا لأي كان ولن أقبل بأن تدفع الثمن عن كل من يخطئ"، مع الإشارة في هذا المجال إلى أنّ البلد تجاوز "قطوعاً خطيراً جداً" خلال الأزمة الأخيرة التي انتهت إلى "الوصول لتفاهم" بفعل "حكمة" كل من رئيسي الجمهورية ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري. 

وعشية الاجتماع الرئاسي المُرتقب غداً في القصر الجمهوري، أكدت مصادر بعبدا لـ"المستقبل" أنه سيضمّ الرؤساء الثلاثة وعلى جدول أعماله "بندان أساسيان هما الجدار الاسمنتي الذي تعتزم إسرائيل بناءه عند الحدود الجنوبية والبلوك النفطي رقم 9" الذي كان محور التهديدات الإسرائيلية الأسبوع الفائت، مشيرةً إلى أنّ عون وبري والحريري سيحددون خلال الاجتماع التوجيهات اللازمة التي سيتم تزويد المجلس الأعلى للدفاع بها بعد غد الأربعاء تمهيداً لإبلاغها إلى قيادة المؤسسة العسكرية والأجهزة المعنية واللجنة الثلاثية التي تضم قيادة الجيش واليونيفيل والجانب الإسرائيلي. 

وإذ توقعت مصادر بعبدا أن تحضر خلال الاجتماع الثلاثي أيضاً مسألة "ردة الفعل التي حصلت في الشارع على مضمون الفيديو المسرّب لكلام وزير الخارجية جبران باسيل"، نقل زوار عين التينة لـ"المستقبل" عن بري تأكيده أنه يعتزم وضع "كل الأمور على الطاولة" في اجتماع بعبدا قائلاً: "يجب أن نتحدث في كل المسائل التي لا يجوز أن تبقى "بربع وضوح أو نصف وضوح" إنما المطلوب الوضوح الكامل". 

دهم مطلوب 
أمنياً، برزت ليلاً عملية دهم عسكرية في باب التبانة حيث سرعان ما أقدم أحد المطلوبين على إطلاق النار والقنابل باتجاه دورية للجيش اللبناني ما أدى إلى إصابة 7 عسكريين بجروح، وصفت حالة أحدهم بالحرجة بينما تردد لاحقاً أنه استشهد متأثراً بإصابته. 

وبحسب المعلومات المتوافرة، فإنّ الجيش شنّ المداهمة في شارع الحموي وتمكن من توقيف أحد المطلوبين بينما بادر مطلوب آخر يدعى بلال ع. وملقّب بـ"أبو غريب" إلى إطلاق النار على القوة المداهمة التي استحضرت تعزيزات عسكرية وحاصرت المكان تمهيداً للقبض عليه. 

صحيفة اللواء:
السباق الإنتخابي اليوم.. والسلطة لاحتواء الخلافات غداً إستشهاد جندي في مداهمات التبانة.. وإضراب تربوي يهزّ المدارس الخاصة

 تسعون يوماً، تزيد أو تقل، يتوجه بعدها الناخبون إلى صناديق الاقتراع لتجديد التمثيل في المجلس النيابي، في ضوء ‏قانون النسبية، الذي يختبره اللبنانيون لأول مرّة، وهو ينطوي على مفاجآت تجعل من الصعب بمكان التنبؤ بالنتائج، ‏التي ستتوقف ربما على صوت واحد، وفقاً لما لاحظه الرئيس سعد الحريري‎.‎ 

وتنطلق الترشيحات اليوم في وزارة الداخلية، وسط سباق محموم إلى الترشيح بانتظار "التحالفات الملونة" واللوائح ‏المقفلة وحسابات الصوت التفضيلي، على ان يكون غداً في بعبدا اجتماع، يفصل بين الخلافات السياسية اليومية، ‏والاستحقاقات النيابية أو الدفاعية أو حتى الاستراتيجية، في ما يتعلق بثروة لبنان النفطية، وردع إسرائيل، العدو الذي ‏يتربص بلبنان واللبنانيين‎.‎ 

ولم يخفِ الرئيس الحريري ان لبنان تجاوز قطوعاً خطيراً جداً، لأن الكلام الذي سمعناه اعادنا 30 سنة إلى الوراء، ‏ولولا حكمة الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي لما تمكنا من الوصول إلى تفاهم‎.‎ 

لقاء المصالحة غداًَ
وفي تقدير مصادر سياسية مطلعة، ان لقاء المصالحة الذي سيجمع الرؤساء الثلاثة في بعبدا غداً، يفترض ان يحسم ‏الملفات الخلافية التي فجرت العلاقات الرئاسية، وكادت ان تطيح بمنجزات أولى سنوات العهد الجديد، وفي مقدمة هذه ‏الملفات مرسوم اقدمية ضباط دورة العام 1994‏‎.‎ 

وتعتقد هذه المصادر ان مبادرة الرئيس عون بالاتصال بالرئيس برّي، طوت صفحة الخلافات والشحن الطائفي ‏والمذهبي، واوقفت حركة الاحتجاجات في الشارع، ولا سيما بعدما كادت تعيد خطوط التماس الطائفية، الا ان صفحة ‏ما اصطلح على تسميته بـ"فيديو" الوزير جبران ما تزال تحتاج إلى جهود مضاعفة، وهي "لن تطوى قبل الاعتذار ‏من كل اللبنانيين" على حدّ تعبير وزير الزراعة غازي زعيتر‎.‎ 

وبحسب هذه المصادر، فإنه إذا ما سارت المحادثات بين الرؤساء الثلاثة، على نحو إيجابي، وامكن لهم طي صفحة ‏الخلافات في ما بينهم، فإن لقاء الغد يفترض ان يحسم موعد جلسة مجلس الوزراء المؤجلة منذ أسبوعين، والذي يرجح ‏ان تتم الخميس المقبل، بجدول أعمال فضفاض بطبيعة الحال، كما سيحسم فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب، حتى ‏موعد الدورة العادية الأولى في آذار، بما في ذلك المواضيع التي ستطرح في هذه الدورة، والتي ستتصدرها موازنة ‏العام 2018، في حال عادت مؤسسات الدولة إلى الانتظام من دون تشجنات وتوتر وخلافات‎.‎ 

الا ان كل ذلك يبقى رهن ما يمكن ان يتداوله الرؤساء الثلاثة، علماً انهم اتفقوا على عقد اجتماعهم من دون تحديد ‏جدول أعمال له، على اعتبار انه سيبقى مفتوحاً لكل الملفات المطروحة، وهم يُدركون ان تفاهمهم واجب وطني لحسن ‏إدارة شؤون الدولة والعباد، خاصة وان البلاد مقبلة على استحقاقات انتخابية، يفترض ان يرسم هذا التفاهم سقف ‏الحملات الانتخابية والعملية برمتها وللعبور بهذا الاستحقاق نحو بر الأمان‎.‎ 

اما اجتماع المجلس الأعلى للدفاع الذي سينعقد الأربعاء، ويخصص لموضوع التهديدات الإسرائيلية للبلوك 9 ‏ولموضوع الجدار، الذي تعتزم إسرائيل اقامته بالقرب من الحدود الجنوبية، فإن لقاء الناقورة العسكري اليوم الذي ‏سيجمع ضباطاً من الجيش اللبناني و"اليونيفل" مع ضباط اسرائيليين، يفترض ان يتبلغ خلاله الجانب الإسرائيلي من ‏الجانب الدولي، الموقف اللبناني بضرورة إزالة هذا الجدار، باعتباره انتهاكاً لقرار مجلس الأمن رقم 1701، علماً ان ‏لبنان سبق ان أبلغ الأمم المتحدة ان البلوك 9 هو جزء من المنطقة الاقتصادية البحرية الخاصة، وليس منطقة متنازع ‏عليها مع إسرائيل، وبالتالي فإن أي كلام بشأن هذا الجزء من المياه الإقليمية اللبنانية، سيعتبر بمثابة اعتداء على السيادة ‏اللبنانية‎.‎ 

الحريري
وعشية لقاء المصالحة غداً، كانت للرئيس الحريري مواقف لم تخل من توجيه رسائل مما حصل في الأسبوع الماضي ‏من تحركات احتجاجية في شوارع بيروت، طاولت قطع طرقات واحراق دواليب وتعطيل لحركة النّاس، مؤكداً انه ‏‏"من غير المقبول ان تتحمل بيروت كل هذه الأعباء، وان تدفع الثمن عن كل من يخطئ، مشدداً على ان "بيروت ‏ليست مكسر عصا لأي كان، ويجب ان تكون محمية من الجميع ومن أجل الجميع، لأن الجميع يعيش في بيروت‎".‎ 

ولفت الرئيس الحريري إلى ان لبنان تجاوز قطوعاً خطيراً جداً في الأيام الماضية، مشيراً إلى ان الكلام الذي سمعناه ‏خلال هذه الأيام أعادنا ثلاثين سنة إلى الوراء، ولكن الحمد لله، بحكمة الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي تمكنا مجدداً ‏من الوصول إلى هذا التفاهم، الا انه غمز من قناة الكلام العالي النبرة، قائلاً: "هذا لا يعني انك إذا رفعت صوتك ‏فيسمعك النّاس، بل انا برأيي حين ترفع صوتك يتوقف النّاس عن الاستماع إليك، في حين ان علينا جميعاً ان نسمع ‏بعضنا البعض، ولذلك فإن الهدوء هو الذي يوصلنا إلى المكان الصحيح، اما الصراخ فإلى أين أوصلنا؟‎".‎ 

وكان الرئيس الحريري قد شدّد في كلمة ألقاها خلال عشاء أقامه رئيس اتحاد العائلات البيروتية الأسبق محمّد سنو في ‏منزله في حضور شخصيات بيروتية وحشد من أبناء العائلة على ضرورة الاقتراع بكثافة في الانتخابات المقبلة، لأنه ‏‏"حسب القانون الجديد كلما زاد التصويت واقبل النّاس على الاقتراع كلما زادت حظوظ نجاحنا وعدم خرق لوائحنا". ‏كما شدّد ايضا على التوافق، معتبرا ان البلد لا يدار الا بالتوافق، وقال "نستطيع ان نختلف مع حزب الله في الأمور ‏الاستراتيجية، ولكن علينا ان نتوافق على الأمور الداخلية، ولذلك سرنا في هذا الخط، واتى من يزايد علينا ويقول انني ‏اتخلى عن أهل السنة، أو يدعي ان هناك توظيفات في الدولة تذهب لصالح الفريق أو ذاك، وأنا اقول لهؤلاء في ‏وظائف الفئة الأولى لا أحد يستطيع ان يأخذ حصة الآخر لأنها مقسمة بالقانون والدستور‎".‎ 

برّي
أما الرئيس برّي فقد أكّد من جهته ان لقاء الثلاثاء سيكون تثبيت الاستقرار وللبحث في النقاط الخلافية، وسيصار إلى ‏التأكيد على السلم الأهلي، وجدّد امام زواره التأكيد على ان الانتخابات ستحصل في موعدها، وان لا شيء يعيق ذلك‎.‎ 

وحول ما إذا كان الرئيس الحريري سيحضر اللقاء، اجاب: "لا مشكلة في حضوره‎".‎
واسهب الرئيس برّي في الحديث عن الجدار الإسرائيلي على الحدود وعلى البلوك 9، مؤكدا التمسك بحق لبنان في ‏استثمار ثرواته البحرية، في هذا البلوك، داعيا إلى مواجهة الأطماع الإسرائيلية من خلال الموقف اللبناني الموحّد‎.‎ 

وفي حين لم يتطرق برّي إلى تصريحات الوزير باسيل المسيئة بحقه، ولا إلى تصريحاته في "الماغازين"، الفرنسية ‏حول "حزب الله"، فإن مصادر سياسية في فريق 8 آذار اعتبرت ان صمت الحزب على هذه التصريحات الخاطئة ‏والمتسرعة، أبلغ تعبير عن استيائه من أداء شخص يفترض انه حليفه ومعه في الخط الاستراتيجي ذاته‎.‎ 

وقالت هذه المصادر انه أصبحت عند الحزب قناعة بأن حليفه العوني يعتمد سياسة العصا والجزرة في علاقاته مع ‏الثنائي الشيعي تحديدا، وهو ما يرفضه الحزب رفضا تاما ويعتبره استفزازياً مقصودا للتملص من تفاهم مار مخايل‎.‎ 

الا ان المصادر نفسها استدركت بالاشارة إلى ان الحزب منذ البداية وقبل هفوات باسيل المتكررة يفصل بين علاقاته ‏برئيس الجمهورية ميشال عون الذي يعتبره اشرف الحلفاء والمسؤول الأوّل عن التفاهم وبين باسيل الحليف السياسي ‏الذي لا يلتزم معه الا اخلاقياً، وبالتالي فإن إيجاد عذر للرئيس مسموح في حال اخطأ، كما ان صون التفاهم هو التزام ‏ثابت معه، اما مع باسيل فالقصة مختلفة‎".‎ 

فتح باب الترشيحات
في غضون ذلك، يفتح اليوم باب الترشيح للانتخابات النيابية المقبلة المقرّر ان تجري في 6 أيار المقبل، مع بدء الحملة ‏الانتخابية، بحسب ما أعلنت الهيئة المشرفة على الانتخابات‎.‎ 

ودعا رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل خلال احتفال اطلاق الماكينة الانتخابية للحزب في "فوروم دو ‏بيروت" اللبنانيين إلى ان يكونوا "نبض لتغيير في 6 أيار"، وقال "نحن مقبلون على انتخابات هي بالنسبة إلينا ‏فرصة لكل اللبنانيين من أجل بناء لبنان جديد، غيرنا سيخوض المعركة بالمال والسلاح والخدمات ونحن سنخوضها ‏من قلبنا لأننا نؤمن بالطيبة وبأن القلب أقوى من كل الحدود الموجودة بيننا وبين التغيير وحلمنا بلبنان، مشيراً ان ‏منطق مرقلي لمرقلك يجب أن يتغيّر في 6 أيار ص)

أما رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع فأعلن خلال حفل إطلاق المصالح والأجهزة الانتخابية لماكينة ‏‏"القوات في معراب، أن "الإنتخابات هذه السنة ليست مجرد ممارسة ديمقراطية عادية، وإنما يجب أن تكون ثورة ‏بيضاء على كل السياسات التقليدية التي نعيش"، مشددا على أن "مصيرنا بأيدينا، فلنتصرف تبعا لأحلامنا ولكل ما ‏نتمناه ونعبر عنه كل يوم، بدل أن نتصرف انطلاقا من اعتبارات ضيقة صغيرة عائلية أو عشائرية أو شخصية أو ‏منفعية‎".‎

وقال: "مصيرنا جميعاً للسنوات الأربع القادمة موجود في هذه الورقة التي سيسقطها كل مفرد منا في صندوق الاقتراع ‏في 6 أيار القادم. فلنتحمل مسؤولياتنا ونرمي الواقع المزري الحالي وراءنا ونقترع للشفافية، للسياسات العامة، ‏للإستقامة، للوطنية الفعلية، فنقترع للدولة الفعلية اللبنانية القوية. فنقترع قوات لبنانية". ‎ 

إضراب
تربوياً، وعلى وقع رفض تلامذة المدارس تمويل سلسلة الرتب والرواتب لموظفي القطاع الخاص، والتربية بوقف دفع ‏الاقساط، ينفذ معلمو المدارس، بدءا من اليوم، ولمدة ثلاثة أيام اضرابا احتجاجاً على عدم تطبيق القانون 46 الخاص ‏بالسلسلة‎.‎
وردت لجان الأهل بتعليق التوقيع على الموازنات المدرسية والطلب إلى الأهالي وقف دفع أقساط كل مدرسة تقفل ‏ابوابها في وجه تلامذتها أيام الإضراب ومطالبة إدارات المدارس محاسبة الأساتذة عن كل يوم تعطيل‎.‎
امنياً، استشهد عسكري في الجيش اللبناني متأثرا باصابته خلال مداهمات لمطلوب في التبانة‎.‎
فقد نفذ الجيش مداهمة في التبانة، وتمكن من توقيف أحد المطلوبين "هـ.د"، ومحاصرة المطلوب الثاني، الذي فتح ‏النار باتجاه الدورية ورمى 4 قنابل، ما أدى إلى سقوط شهيد وجريح للجيش، الذي ردّ على مصادر النيران‎.‎ 

وأغلق الجيش عددا من الطرقات المؤدية إلى مكان المداهمات، فيما وصلت سيّارات إسعاف الطبابة العسكرية إلى ‏المكان وعملت على نقل المصابين‎.‎
وكان الجيش استقدم وحدة من مغاوير الجيش، وقطع الطريق المؤدي إلى شارع الحموي، حيث يتحصن هاجر العبد ‏الله، وكان اعتقل شقيقه الأكبر بلال وصهره فادي موسى‎.‎
والشهيد هو الجندي خالد خليل (من عكار) وعدد من الجرحى عرف منهم: النقيب مارون رزق، والملازم علي ‏إبراهيم، والعريف يوسف حسن، والجندي ياسر عواد، والجندي خضر عاصي والعريف خالد حسن‎.‎ 

وكانت المداهمة تستهدف المطلوب هاجر لانتمائه إلى ما عرف بمجموعة "فنيدق" التي تنتمي لداعش‎.‎

صحيفة الشرق:
 الحريري: تجاوزنا قطوعا خطيرا جدا... وبيروت ليست مكسرا عصا​

أقام رئيس اتحاد العائلات البيروتية الأسبق السيد محمد سنو حفل عشاء في منزله على شرف رئيس مجلس الوزراء ‏سعد الحريري، حضره نقيب الصحافة عوني الكعكي وشخصيات وفاعليات بيروتية وحشد من أبناء العائلة.‏ 
‏ 
وجرى خلال الحفل التداول في الأوضاع العامة والقضايا المطلبية لأهالي العاصمة، والقى الرئيس الحريري كلمة ‏في الحضور استهلها بالقول: "نحن اليوم أمام تحد كبير. هذه الانتخابات ليست كأي انتخابات حصلت في السابق، ‏ففي هذه الانتخابات، لا نستطيع أن نقول لأنفسنا: لماذا علينا أن ننزل لنقترع، فاللائحة ستنجح في كل الأحوال. في ‏هذه الانتخابات صوت واحد قد يحدث فرقا. لذلك التحدي كبير، وأنتم تعرفون أنه منذ لحظة استشهاد الوالد وحتى ‏اليوم، وتيار المستقبل هو المستهدف. خلال 13 سنة كنا مستهدفين، والبعض يعتقد أنه بهذا القانون سيتمكن في ‏مكان ما من أن يصغّر أو يقلّل من أهمية تيار المستقبل، ولكن ليس هناك سوى صناديق الاقتراع التي يمكنها أن ‏تثبت غير ذلك".‏ 
‏ 
وأضاف: "أمامنا تحد كبير. قد يكون البعض لم يفهم حتى الآن هذا القانون بشكل جيد. فكلما زاد التصويت وأقبل ‏الناس على الاقتراع، كلما زادت حظوظ نجاحنا وعدم خرق لوائحنا. وقد رأيتم خلال عام، منذ بداية تشكيل هذه ‏الحكومة، كم تمكنا من تحقيق إنجازات بفضل التوافق الموجود في البلد. ولنكن صريحين مع بعضنا البعض، هذا ‏البلد لا يُدار إلا بالتوافق، فقد جربنا كل شيء، جربنا أن نختلف بين بعض البعض فماذا حدث؟ توقف البلد. جربنا ‏أن يحكم فريق معين لوحده، فماذا حصل؟ كذلك كان هناك شلل. جرب فريق آخر أن يدير البلد وحده، والنتيجة ‏نفسها. الآن، وللمرة الأولى لجأنا إلى نفس الأفكار التي كانت لدى رفيق الحريري، وهي أن يتحدث مع الجميع ‏ويدوّر الزوايا. فالنظام السوري كان الخصم السياسي للرئيس الشهيد، لكنه تمكن من تحقيق ما أنجزه لأنه كان ‏يدوّر الزوايا ويعض على الجرح أحيانا. فما الذي قمنا به نحن خلال هذه المرحلة غير ذلك؟".‏ 
‏ 
وتابع: "هناك اليوم من يزايد علينا بأن موقفه عروبي أو ضد فلان أو فلان آخر. نحن قمنا بربط نزاع مع "حزب ‏الله"، ونختلف مع الحزب في الأمور الاستراتيجية، ولكن هل يجب أن يجعلنا ذلك نوقف العمل في البلد؟ كلا. ‏نستطيع أن نختلف في الأمور الاستراتيجية، ولكن علينا أن نتوافق على الأمور الداخلية، ولا شيء في البلد يمكن ‏أن يتحقق إلا من خلال هذا التوافق. لذلك، سرنا في هذا الخط. وقد أتى من يزايد علينا، ويقول أنني أتخلى عن أهل ‏السنّة، أو يدعي أن هناك توظيفات في الدولة تذهب لصالح هذا الفريق أو ذاك. أنا أقول لهؤلاء: في وظائف الفئة ‏الأولى لا أحد يستطيع أن يأخذ حصة الآخر، فتوظيفات الفئة الأولى مقسّمة بالقانون والدستور. أما الفترة التي ‏سادها الفراغ الرئاسي وما قبل، فأنا لا أتحمل مسؤوليتها. وبالفعل حصلت في تلك المرحلة خروقات، لكننا اليوم ‏نحاول إصلاح كل هذه الأمور. هذا لا يعني أننا تمكنا من إصلاح كل شيء، كما أنه لا يعني أننا نفرّط بحقوق ‏المسلمين".‏ 
‏ 
وقال: "نحن مشروعنا وطني، وإذا كان هناك من لديه الكفاءة العالية، سواء كان مسلما أو مسيحيا، فهو يجب أن ‏يكون في المكان الذي يستطيع من خلاله أن يساعد البلد. أما أن نأتي بأشخاص لمجرد أنهم من هذه الطائفة أو من ‏ذاك المذهب فأنا ضد هذا المبدأ. الآخرون ربما يتعاملون بهذا الأسلوب، ولكن هل هو صائب؟ كلا هذا هو الخطأ. ‏أنا أؤكد لكم أننا في البلد نريد أن نعيش سويا ونتشارك مع بعضنا البعض".‏ 

وأضاف: "بالنسبة إلى، بيروت عزيزة علي وهي التي تتحمل كل لبنان، وكأن كل لبنان يعيش فيها، لذلك بالتأكيد ‏يجب أن تكون حصة البيارتة بالتعيينات أساسية. وبالفعل، تجدون أن للبيارتة الحصة الأكبر في وظائف الفئة ‏الأولى. من هنا، علينا جميعا أن نتعاون ونعمل معا لكي نقوم بهذا البلد".‏ 

وختم الرئيس الحريري قائلا: "ما حصل خلال الأيام القليلة الماضية يؤكد أنه من غير المقبول أن تتحمل بيروت ‏كل هذه الأعباء. فلماذا على بيروت أن تدفع الثمن عن كل من يخطئ؟ بيروت ليست مكسر عصا لأي كان. بيروت ‏يجب أن تكون محمية من الجميع ومن أجل الجميع، لأن الجميع يعيش في بيروت. من هنا يجب أن يتوقف هذا ‏الأسلوب، ولا يجوز أن يدفع أهل بيروت هذا الثمن. هذا أمر غير مقبول وأنا لن أقبل بذلك. لقد تجاوزنا قطوعا ‏خطيرا جدا، فالكلام الذي سمعناه خلال الأيام الماضية أعادنا ثلاثين سنة إلى الوراء. ولكن الحمد لله، بحكمة فخامة ‏الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري تمكنا مجددا من الوصول إلى هذا التفاهم. هذا لا يعني أنك إذا ‏رفعت صوتك فسيسمعك الناس، بل أنا برأيي أنه حين ترفع صوتك يتوقف الناس عن الاستماع إليك، في حين أنه ‏علينا جميعا أن نسمع بعضنا البعض. لذلك، فإن الهدوء هو الذي يوصلنا إلى المكان الصحيح. أما الصراخ، فإلى ‏أين أوصلنا؟ رأينا خلال المرحلة السابقة ورأينا قبل ثلاثين سنة إلى أين أوصلنا هذا الصراخ".‏
‏ 
كلمة سنو‏ 
وكان الحفل استهل بكلمة لسنو رحب فيها بالرئيس الحريري وقال: "لبنان لا يبنى إلا بالحوار وتآخي والتفاهم ‏والتوافق، وهذه هي قوته ومصدر غناه. والمصلحة الوطنية هي أولوية مطلقة، والتسويات لمصلحة الوطن هي من ‏شيم الأقوياء. واليوم يدرك جمهورك الكبير على امتداد الساحة اللبنانية، أن مغامرة الإنقاذ لإنهاء الفراغ الرئاسي ‏كانت تبصرا لقيامة الوطن من ثباته، وأعادت الحياة لمؤسساته الدستورية لتلبية احتياجات المواطنين على مختلف ‏الصعد. فالزعيم السياسي الحقيقي هو الذي يستكشف للناس سبل الخلاص ويجد حلولا لأزماتهم، وليس الذي يبقى ‏مسكونا بالماضي وأحكامه".‏ 
‏ 
وثمن سنو حرص الرئيس الحريري على التخفيف من العجز في البلاد، وتوجه إليه بالقول: "نتفهم طلبك من كل ‏الوزارات والإدارات العامة تخفيض موازنتها بنسبة 20% للعام 2018، لأن ارتفاع الدين العام بات ككرة ثلج ‏يجرف معه مستقبل شبابنا وأحلامهم بمستقبل أفضل. ونشيد بخطوات حكومتك لتلزيم المربعين 4 و9 للتنقيب عن ‏الغاز والنفط، لأن الآمال معقودة على هذا القطاع. ونتوقف بإعجاب أمام سعيكم للمشاركة في المؤتمرات الدولية ‏بهدف دعم لبنان عسكريا واقتصاديا واجتماعيا، من خلال مشاريع إنمائية بقيمة 16.5 مليار دولار، والتي ‏سنعكس إيجابا على الشعب اللبناني بأسره. كما ننوه بسعيك لتعزيز مساهمة المجتمع الدولي بأعباء النزوح ‏السوري التي باتت ترهق كاهل الدولة اللبنانية".‏ 
‏ 
وأضاف: "يتطلع البيارتة وسائر اللبنانيين إلى عملكم الدؤوب في الإسراع بإيجاد حل جذري وبيئي لمشكلة ‏النفايات وتوفير المياه في فصل الصيف وإنهاء برامج تقنين الكهرباء ومحاربة الفساد وتوفير فرص عمل للشباب. ‏فعليكم تعقد الآمال وبمثلكم تتحقق الأمنيات".‏
‏ 
وتابع: "لقد بتنا قاب قوسين أو أدنى من الانتخابات النيابية، فنتمنى لك التوفيق في اختيار لوائح انتخابية تعكس ‏صحة التمثيل على مساحة الوطن، ونتمنى أن تراعي في اختيارك للمرشحين من يتصف بالوفاء لخطك السياسي ‏السيادي والثبات على نهجك الرشيد. وفي هذا المجال، ندعو البيارتة بشكل خاص واللبنانيين بشكل عام لأوسع ‏مشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة والاقتراع للوائح الحبيب ابن الحبيب الشيخ سعد رفيق الحريري، والانتباه ‏لكيفية اختيار الصوت التفضيلي، حرصا على منع اختراق هذه اللوائح من قبل بعض الواهمين أو الناكرين. فهذه ‏الانتخابات محطة وطنية هامة، لأنها ستحدد مدى قدرة اللبنانيين على استكمال بناء دولة القانون والمؤسسات ‏وإنهاء دور الدويلة الرابضة في حاضرهم ومستقبلهم".‏ 

وختم قائلا: "بيروت معك، والشرفاء في كل لبنان معك. حماك الله وسدد خطاك فنجاحك عز لبيروت ومستقبل ‏واعد للوطن".‏

صحيفة الجمهورية:
إنتقادات ديبلوماسية لقوى سياسية.. والترشيحات تبدأ اليوم

على وقع تراجع التوتر السياسي والتهدئة المستمرة، تشخص ‏الأنظار إلى اللقاء الرئاسي المقرر في قصر بعبدا، في وقت ‏ستفتح وزارة الداخلية باب الترشيح للإنتخابات النيابية، وذلك ‏في تأكيد داخلي اضافي، بعد دعوة الهيئات الناخبة، على انّ ‏هذه الانتخابات ستجرى في 6 أيار المقبل، وسيلي هذه اللقاء ‏اجتماع للمجلس الاعلى للدفاع في اليوم التالي يبحث في ‏التهديدات الاسرائيلية المتلاحقة ضد لبنان، وكان منها إعلان ‏اسرائيل ملكيتها "البلوك 9" الغازي في المنطقة الاقتصادية ‏اللبنانية الخالصة في اعتداء جديد على سيادة لبنان وحقوقه ‏النفطية، علماً انّ اجتماع الناقورة الثلاثي الدولي ـ اللبناني ـ ‏الاسرائيلي المقرّر اليوم سيتناول بالبحث الاعتداءات والتهديدات ‏والاطماع الاسرائيلية الجديدة، وسيؤكد لبنان خلاله تمسّكه ‏بحقوقه وسيادته براً وبحراً، رافضاً أي قرصنة إسرائيلية لها تحت ‏طائلة التصدي لها بكل الوسائل‎.‎ 

يترقّب الجميع الاجتماع الرئاسي الثلاثي في قصر بعبدا قبل ظهر غد بين ‏رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس ‏الحكومة سعد الحريري، وعلى جدول اعماله الأزمة الرئاسية في ظلّ توقعات ‏بأن يشرع المجتمعون في التأسيس لحل شامل لهذه الازمة التي كانت ‏قضية مرسوم الاقدمية لضبّاط دورة عون 1994 منطلقها‎.‎ 

كذلك، سيتناول اللقاء نتائج اجتماع اللجنة الثلاثية اللبنانية ـ الإسرائيلية ـ ‏الدولية الذي سينعقد قبل ظهر اليوم في مقر القيادة الدولية في الناقورة، ‏للبحث في طلب لبنان وقف بناء الجدار الإسرائيلي الذي اقترب من إحدى ‏النقاط الـ13 التي يتحفّظ عنها لبنان ضمن الاعتراض المعلن عنه منذ 25 ايار ‏‏2000 حول طريقة تحديد الأمم المتحدة الخط الأزرق‎. 

برّي
ورداً على سؤال عن اللقاء الرئاسي، قال برّي امام زواره أمس: "هذا اللقاء ‏يعوّل عليه ان يؤسّس لترسيخ الاستقرار الذي حصل، ويفتح افق التعاون اكثر ‏في سبيل مصلحة البلد وسلمه الاهلي‎".‎
ولم يؤكد بري او ينفي حضور الحريري هذا اللقاء، مشيراً الى انّ رئيس ‏الجمهورية إقترح عليه خلال اتصاله به ان يلتقيا في اليوم التالي، لكن ارتُؤي ‏نتيجة الانشغالات ان ينعقد اللقاء غداً. وقد أوحى عون خلال الاتصال انّ ‏الحريري سيحضره‎.‎ 

وسُئل بري عن اجتماع الناقورة المقرر اليوم، فأكد "وحدة الموقف اللبناني ‏الرسمي حول هذا الملف المرتبط بمحاولة اسرائيل بناء الجدار الاسمنتي ‏داخل المنطقة الحدودية المتنازَع عليها، وقال: لقد أُعطيَت التعليمات لممثل ‏لبنان في الاجتماع بتأكيد الحق اللبناني في منع اي محاولة إسرائيلية لبناء ‏جدار في البر تستهدف من خلالها اسرائيل السطو على النفط في البحر، ‏وهو ما أشار اليه صراحة وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن "البلوك" ‏الرقم 9، والذي كشف حقيقة الهدف الاسرائيلي‎.‎ 

وعمّا يحكى عن محاولات خلف ما يجري لفرض تأجيل الانتخابات النيابية، قال ‏بري: "لا شيء سيؤثر على الانتخابات، هناك جهود يقوم بها من يحاول خَلق ‏إرباكات في الداخل على غرار المحاولات المخابراتية للطابور الخامس، ‏وخصوصاً في الحدث‎".‎ 

وعن الوضع الامني، قال بري: "نتيجة ما حصل في الايام الاخيرة وشغل ‏الطابور الخامس، يجب ان نبقي العيون مفتوحة، وهذا لا يعني أنّ الوضع ‏الأمني ليس جيداً وممسوكاً بواسطة الجيش والأجهزة الامنية". وقال: "لو ‏حصل وقَبِلت بطروحات البعض تأجيل الانتخابات لكان ذلك سيحرم لبنان كثيراً ‏من المساعدات الدولية من خلال المؤتمرات المقررة وغيرها في مجال ‏إنعاشه الاقتصادي، علماً انّ ما من زائر خارجي للبنان هذه الأيام إلّا ويشجّع ‏ويشدّد على إجراء الإنتخابات في موعدها‎".‎ 

ورداً على سؤال حول حديث البعض عن انّ "حزب الله" وحلفاءه سيفوزون ‏بموجب القانون الانتخابي الجديد بالاكثرية النيابية في الانتخابات المقبلة، قال ‏بري متسائلاً: "ومَن لا يُحب ان يربح؟ نحن نتمنى ان نربح، وإن شاء الله ‏نربح، ونحن نحتكِم الى لعبة الانتخابات، وإن ربحوا "صحتين على قلوبهم"، ‏ومن الطبيعي ان تحصل عندئذ موالاة ومعارضة‎".‎ 

وفيما يستمر التأزم في العلاقة بين بري وحركة "امل"، مع رئيس "التيار ‏الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، توقعت مصادر مطلعة لـ"الجمهورية" ان ‏يتمّ في الايام المقبلة "وضع مخطط لتنفيذ محاولتين: الاولى، لفصل النزاع ‏بين حركة "امل" وباسيل عن علاقة رئيس مجلس النواب برئيس الجمهورية‎.‎ 

امّا المحاولة الثانية فهي فصل النزاع بين حركة "امل" و"التيار الوطني الحر" ‏عن المجتمع المسيحي ككل، لأنّ الممارسات التي شهدها الشارع اللبناني ‏اخيراً أزعجت المسيحيين عموماً وصار "فيديو محمرش" بالنسبة اليهم وكلام ‏باسيل الذي تناول بري، أمراً ثانوياً امام الممارسات في منطقتي الحدث ‏وسن الفيل‎".‎ 

الّا انّ هذه المصادر تحدثت "عن عقبة تحول دون ضمان نجاح هاتين ‏المحاولتين، وتتمثّل في وجود استياء حقيقي لدى "حزب الله"، وإن لم يعبّر ‏عنه صراحة وعلانية كُرمى لرئيس الجمهورية، من مواقف باسيل، وليس ‏آخرها ما تضمّنته مقابلته الى مجلة "الماغازين" الفرنسية واعتباره انّ الحزب ‏يأخذ خيارات لا تخدم مصالح الدولة اللبنانية، وأن كل لبنان يدفع الثمن‎.‎ 

وأكدت هذه المصادر انّ "المراجع الديبلوماسية المعتمدة في لبنان توقفت ‏ملياً عند هشاشة الوضع الامني في لبنان"، مشيرة الى انّ عددا كبيرا من ‏السفراء الاساسيين المشاركين سواء في مؤتمر روما 2 او في مؤتمر باريس ‏باتوا يتساءلون عن فائدة إعطاء مساعدات لدولة، وضعها الأمني بات يتوقف ‏على تصريح من هنا وتصريح من هناك، مُنتقدين رهن الاستقرار اللبناني ‏بمشيئة بعض القوى السياسية‎".‎ 

إلّا أنّ مصادر بارزة في "التيار الوطني الحر" أكدت لـ"الجمهورية" عشيّة ‏الذكرى 12 لتفاهم مار مخايل "انّ العلاقة الاستراتيجية مع "حزب الله" ‏سليمة ولا غبار عليها، مؤكدة أنّ التفاهم باق ومستمر ولن يستطيع أحد ‏تخريب العلاقة بين "التيار" و"الحزب‎".‎ 

ومن هذا المنطلق، أفادت المصادر نفسها، انّ ما حصل في الأيام الاخيرة لم ‏يترك أي ذيول سلبية على هذه العلاقة، بل على العكس فإنّ الاتصالات بين ‏الطرفين دائماً مفتوحة وصريحة في اي ملف من الملفات، وانهما مدركان جداً ‏ويعرفان انّ ثمّة محاولات لزعزعة هذا التفاهم عبر أخبار مزعومة لا أساس لها ‏من الصحة‎". 
‎ 
باب الترشيح
الى ذلك، يُفتتح إبتداء من الثامنة صباح اليوم باب تقديم طلبات الترشيحات ‏للانتخابات النيابية المقبلة ويستمر حتى انتهاء الدوام الرسمي، ويترقّب ‏الجميع ما إذا كانت الأحزاب والكتل الكبرى ستقدّم ترشيحاتها في اليوم الاول ‏أم انها ستنتظر بعض الوقت، علماً انّ معظمها لم يعلن أسماء المرشحين ‏في كل المناطق، ما سيجعل عملية تقديم أوراق الترشيح اليوم تقتصر على ‏المرشحين المنفردين الذين ما زالوا يبحثون عن تحالفات، او ربما لبعض النواب ‏المستقلين‎.‎
وفي السياق، أكّد مصدر في وزارة الداخلية مَعنيّ بملف الإنتخابات ‏لـ"الجمهورية" أنّ "الوزارة استكملت تحضيراتها اللوجستية، وهي تنتظر اليوم ‏الاول للترشيح بفارغ الصبر بعد إجراء آخر انتخابات في عام 2009‏‎".‎
وردّاً على الإدعاءات بصعوبة إجراء الإنتخابات وفق القانون الجديد، شدّد ‏المصدر على أنّ "استعدادات الوزارة بدأت منذ اليوم الاول لإقرار القانون، وإنّ ‏إنجاح العملية الإنتخابية هو تحد كبير وسنعبره بنجاح"، مؤكداً ان "لا شيء ‏سيوقِف العملية الإنتخابية، والوزارة جاهزة لكل الاحتمالات، ولن يكون الشقّ ‏الأمني هاجساً أمامنا، لأنّ الأمن مضبوط‎". 
‎ 
واشنطن و"حزب الله‎"‎
من جهة ثانية وفي جديد الموقف الدولي من "حزب الله"، اعلنت الولايات ‏المتحدة الاميركية والارجنتين أمس انهما "ستعملان معا وفي شكل وثيق ‏لوقف شبكات تمويل حزب الله في اميركا اللاتينية‎".‎
واكد وزير الخارجية الاميركية، ريكس تيلرسون، انه تطرق الى هذا الموضوع ‏خلال زيارته بوينوس ايرس حيث اجرى محادثات مع نظيره الارجنتيني ‏خورخي فوري. وقال: "بالنسبة الى حزب الله فقد تناولنا في مناقشاتنا التي ‏شملت كل المنطقة، سبل ملاحقة هذه المنظمات الاجرامية العابرة للاوطان ‏التي تعمل بالاتجار بالمخدرات والبشر والتهريب وغسل الاموال، لاننا نرى انها ‏مرتبطة ايضا بمنظمات تمويل الارهاب‎".‎
واضاف: "ناقشنا بالتحديد وجود حزب الله في هذا النصف من الكرة الارضية، ‏والذي من الواضح انه يجمع الاموال لدعم نشاطاته الارهابية. انه امر نتفق ‏معا على ضرورة صده والقضاء عليه‎". 
‎ 
إضراب المعلمين
مطلبيّاً، ينطلق اليوم الإضراب التحذيري لأساتذة التعليم الخاص لمدة 3 أيام، ‏وذلك قبل "التفكير الجدي بإعلان الإضراب المفتوح" وفق ما أكّده نقيب ‏المعلمين رودولف عبود لـ"الجمهورية"، وقال: "للأسف لم يتبدّل شيء نحو ‏الأفضل، لا بل إلى الأسوأ، خصوصاً بعد البيان الختامي الصادر عن الإجتماع ‏الموسّع في بكركي، والذي كان أقرب إلى هيئة حوار مسيحي ـ إسلامي"، ‏مُنتقداً "غياب بعض المدارس الخاصة الوازنة والكبيرة من خارج إتحاد ‏المؤسسات التربوية الخاصة ولم تُدع للاجتماع‎".‎
وأعرب عبود عن رغبته في الاجتماع مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة، ‏قائلاً: "لو أنهم فعلاً يرغبون في التوصّل إلى حلّ، لكان من الأجدى جَمع ‏الاساتذة والاهالي والإدارات"، مشيراً إلى انّ "ما يَعوق لقاء كهذا هو غياب ‏اعتراف المدارس الخاصة حتى الآن بالقانون 46 مع الدرجات الست". أمّا عن ‏طبيعة إضراب اليوم، فقال: "اليوم الاول سيكون في مكتب النقابة وفي ‏مكاتب المحافظات كافة، على ان تُحدد الخطوات لبقيّة الايام‎".‎

صحيفة الديار:
فوضى وبلبلة تعم العلاقة الأميركية - السعودية
خلاف سعودي اردني وبوتين يأمر ببناء الجيش السوري الجديد

الديار تنشر اربع مواضيع حول البلبلة الحاصلة في المحادثات بين اميركا والسعودية وواشنطن تبدأ بوضع رقابة على القرارات الشخصية لولي العهد السعودي لمحمد بن سلمان كذلك فإن روسيا ترد عبر الرئيس بوتين بأكبر خطوة تاريخية هي تلزيم الجيش الروسي بناء الجيش السوري العربي الجديد مع تسليحه كذلك هنالك الخلاف بين ملك الأردن وولي عهد السعودية حول حضور مؤتمر إسطنبول من قبل ملك الأردن وطلب السعودية من الأردن عدم مواجهة القرار الأميركي باعتماد مدينة القدس عاصمة إسرائيل كذلك فإن الرئيس الأميركي ترامب يريد طلب مبلغ سنوي بحدود 100 مليار دولار مقابل التزام اميركا بالحفاظ على النظام السعودي بالداخل عبر المخابرات الأميركية والدفاع عن السعودية اذا حصلت حرب ضدها من الخارج.

كذلك فإن الرئيس ترامب يريد توسيع ولاية كاليفورنيا عبر شق أهم واكبر اتوسترادات في العالم تصل ولاية كاليفورنيا بولايات أخرى وبناء فنادق ومستشفيات ومدن على هذه الاوتوسترادات الضخمة.

كل ذلك في التفاصيل في الأربع مواضيع في مقالات تضم معلومات خاصة وذلك عبر اربع مواضيع منشورة على الموقع على الروابط التالية:

كيف أمر بوتين بتنظيم الجيش العربي السوري الجديد

ملك الأردن يتصدى لمحمد بن سلمان وخلاف اردني سعودي كبير

اميركا تطلب من السعودية دفع مبلغ سنوي لحمايتها من الداخل ومن حرب من الخارج

مشروع ترامب لتوسيع ولاية كاليفورنيا

صحيفة الأخبار:
لقاء الثلاثاء... ثنائي أم ثلاثي؟

تشخص أنظار القوى السياسيّة نحو اللقاء المرتقب غداً بين الرئيسين ميشال عون ونبيه برّي، بعد أجواء ‏من التوتّر العالي خلفتها تسريبات وزير الخارجية جبران باسيل وكلامه بحقّ رئيس المجلس النيابي. ‏التهدئة وقعت منذ أن تلقّى برّي اتصال عون الأسبوع الماضي، وفيه جرى الاتفاق على اللقاء، إلّا أن هذه ‏التهدئة لا يبدو أنها تشمل باسيل، الذي لا تزال حركة أمل حانقة عليه على خلفيّة الكلام المسيء بحقّ ‏رئيسها، فيما "لم يرضَ" برّي بعد على الرئيس سعد الحريري‎.‎ 

فالكلام كثيرٌ حول رفض برّي حضور الحريري قمّة الرئيسين المرتقبة، وفي الوقت نفسه، يكثر الحديث عن ‏أن عون سيسعى جاهداً لترتيب انضمام الحريري إلى اللقاء، بعد ترطيب الأجواء مع بري. إلّا أن رئيس ‏المجلس، حين سألته "الأخبار" أمس عن إمكانية حضور رئيس الحكومة غداً، قال: "لا يوجد أي مؤشّر ‏حتى الآن على احتمال حضور الحريري". ورأى برّي أمام زوّاره أن اللقاء مع عون "ستظهر على أساسه ‏بوادر المرحلة المقبلة"، لكنّه أكّد استنتاجاته من الأحداث الأخيرة، معتبراً أن "ما حصل يشير إلى أن ‏هناك من يحاول تخريب الوضع الأمني، وعلينا تفتيح عيوننا عشرة على عشرة"، مؤكّداً أن "الانتخابات ‏حاصلة في موعدها"، علماً بأن أبواب الترشح إلى الانتخابات ستُفتح اليوم‎.‎
‎ 
اهتمام رئيس المجلس ينصبّ على الاجتماع "الثلاثي" غير المباشر اليوم في الناقورة، بين ضبّاط العدوّ ‏وضبّاط القوات الدوليّة والجيش اللبناني، الذي سيعيد فيه ممثّل لبنان الموقف الرسمي اللبناني بتأكيد ‏التمسّك بالنقطة 23 البحرية، والحفاظ على حقّ لبنان في الدفاع عن ثروته النفطية ورفض تصريحات وزير ‏الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان وادعاءاته بـ"ملكيّة" كيان العدوّ للبلوك 9 الجنوبي. كذلك من المنتظر أن ‏يجتمع مجلس الدفاع الأعلى الأربعاء لمناقشة التهديدات الإسرائيلية‎. 

بدوره، علّق وزير الشباب والرياضة محمد فنيش على المزاعم الإسرائيلية، معتبراً أن "حقنا في ثرواتنا ليس ‏قابلاً للمساومة، وبالتالي وقّعنا الاتفاق مع الشركات النفطية للتنقيب في البلوك الرقم 9، وأي كلام أو ‏تهويل إسرائيلي بهذا الخصوص، ينتمي إلى مرحلة ماضية وسابقة، ولا سيما أننا كلبنانيين أجمعنا على ‏التصدي لهذه الغطرسة الإسرائيلية وهذا التهديد الإسرائيلي، والمقاومة جزء أساسي من هذا التصدي ‏في موقفها السياسي وجاهزيتها دفاعاً عن حق لبنان في أي شيء له صلة بسيادتنا وحقوقنا". وبشأن ‏الانتخابات، رأى فنيش أن "كل كلام يقال عن أن القانون الحالي للانتخابات يعطي حزب الله فرصة ‏الإمساك بالمجلس النيابي، هو كلام تحريضي، لأن من يقرأ القانون جيداً وكيفية إدارة التحالفات ‏وتطبيقاته وإدارة البلد، يعرف أنه ليس بإمكان أي جهة أن تسيطر وحدها"، مشيراً الى أن "بلدنا لا يمكن ‏أن يحكم بجهة واحدة، سواء كانت سياسية أو طائفية أو مذهبية، فلبنان يحكم بالشراكة، وطبيعة نظامنا ‏السياسي، على علّته وشوائبه، هو نظام توافقي تشاركي‎". 

من جهته، أكّد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن "لبنان لا ينتظر مجلس أمن ولا ‏جامعة عربية ولا عاصفة حزم لحماية السيادة والثروة النفطية اللبنانية، والمقاومة تعرف كل واجباتها ‏الوطنية بالتكامل بينها وبين الجيش اللبناني". وأضاف أنه "بمعادلة المقاومة، نستطيع حماية الثروة ‏النفطية وانتزاع كامل حقوقنا من العدو الإسرائيلي وأن المقاومة تمتلك قدرة تفوق كثيراً عما كانت تمتلكه ‏في 2006. وهذا ما يردع العدو". وأضاف أن "حزب الله بالتحالف مع حركة أمل لا يريد تحقيق أكثرية نيابية، ‏وإنما حماية الخيارات الوطنية التي تحصّن الوطن وتبني دولة المؤسسات والشراكة الحقيقية. لكن ‏السفارات الأجنبية الأميركية والسعودية والإماراتية ترفع فزاعة سيطرة حزب الله على الأكثرية النيابية من ‏أجل تحريض اللبنانيين بعضهم على بعض‎".‎ 
شهيد من الجيش
أمنياً، نفّذ الجيش مساء امس عملية دهم في باب التبانة لتوقيف أحد المطلوبين البارزين المدعو هـ. ب. ‏الذي كان يقاتل في صفوف تنظيم "داعش" في سوريا. وقد جوبه عناصر الدورية بالرصاص والقنابل ‏اليدوية، ما أسفر عن سقوط شهيد للجيش وجرح آخرين. وجرى تطويق المكان من قبل قوة من الجيش ‏لتوقيف مطلقي النار‎.‎

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى عناوين الصحف الصادرة يوم الخميس في 3 تشرين الاول 2019