أخبار عاجلة
كرم: مستمرون بمنع ابتزاز المرضى من قبل تجار الموت -
هبوط اضطراري لمروحية تابعة للتحالف الدولي في سوريا -
قلق بشأن الفساد في جزر العذراء البريطانية -
بعد “الشائعات”… بلدية حارة حريك: لم يحصل أي انفجار -
آخر المستجدات بين جنبلاط والسفير الروسي الجديد -
مسؤول إيراني: نملك 300 سفينة عابرة للمحيطات -
بسبب كورونا… آفاق الاقتصاد العالمي غامضة -

“الحزب” دفع المتأخرات بدل استجرار الكهرباء من سوريا إلى بلدة طفيل

“الحزب” دفع المتأخرات بدل استجرار الكهرباء من سوريا إلى بلدة طفيل
“الحزب” دفع المتأخرات بدل استجرار الكهرباء من سوريا إلى بلدة طفيل

زار عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب إبراهيم الموسوي بلدة طفيل الحدودية على تخوم سلسلة جبال لبنان الشرقية، برفقة مفتي بعلبك الهرمل السابق الشيخ بكر الرفاعي، معاون مسؤول “حزب الله” في منطقة البقاع هاني فخر الدين وفاعليات، ووفد فني من مؤسسة كهرباء لبنان تولى تركيب محول كهربائي بديل للقديم الذي تعرض لعطل نتيجة إصابته بطلقات نارية الأسبوع الماضي.

وأبلغ الموسوي الأهالي بـ”تولي قيادة “حزب الله” دفع كامل المبالغ المتأخرة المتوجبة على لبنان بدل استجرار الكهرباء من سوريا إلى بلدة طفيل عن السنتين الماضيتين، والبالغة 600 مليون ليرة”. وقال: “أتينا إليكم عندما جاءتنا مناشدتكم لقيادة حزب الله وسماحة الأمين العام حسن نصرالله، ونحن نستذكر كلاما خالدا مباركا لسيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي الذي قال سنخدمكم بأشفار عيوننا، والخدمة بأشفار العيون هي فعل ابتدائي ببالنا ومبادرة لا تحتاج إلى مطالبة منكم، فكيف اذا تلقينا مناشدة”.

وشكر “المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك والمهندسين عصام وطارق سليمان وكل من عمل على تأمين هذا المحول للبلدة من أجل إعادة التيار الكهربائي إليها”. كما حيا وشكر “قيادة الجيش اللبناني على طريقة التعاطي والإستقبال والمواكبة من قبل الضباط والعسكريين”. وقال: “قرية طفيل قريتنا، وأبناؤها أبناؤنا، حزنكم حزننا وفرحكم فرحنا، ونحن إلى جانبكم دائما وأبدا، هذه رسالتنا في قيادة حزب الله، وهناك إخوة لنا استشهدوا دفاعا عن بلدة طفيل وعن بلدات وأهالي كل هذه المناطق الحدودية، والذي قدم الدماء لن يبخل بأي شيء آخر، فكل الأمور الأخرى تهون مقابل تقديم الأرواح”.

وختم: “نحن لبينا وسنبقى دائما عند حسن ظنكم، نحن أهل الوفاء للشهداء الذين سبقونا وقدموا أرواحهم فداء لهذه المنطقة وأهلها، فداء ووفاء لهؤلاء الشهداء كنا وسنبقى في خدمتكم، وليس هناك فرق بين سني وشيعي أو بين سوري ولبناني، وليس هناك تهجير لأحد من طفيل، وهناك تعويض للجميع، نحن اخوة نتنفس نفس الهواء ونشرب ذات المياه، مصيرنا واحد كتبناه سويا بالدم، وسيستمر بإذن الله”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قبل رحيل ترامب… عقوبات أميركية جديدة على إيران
التالى 6 إصابات جديدة بكورونا في البيرة