بالبيتزا.. هكذا تضامن بوش مع المتضررين جراء 'الإغلاق الحكومي'! (صورة)

دعم الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش ساند موظفي الخدمة السرية الفيدراليين، الذين يشتغلون منذ نحو 4 أسابيع دون أي مقابل مادي، بسبب "الإغلاق الحكومي الجزئي". على طريقته.

ويعني الإغلاق الحكومي أن بعض الموظفين في المؤسسات والهيئات الفيدرالية سيضطرون إلى مواصلة مهامهم دون صرف رواتبهم، فيما يحصل آخرون على إجازات طويلة غير مدفوعة الأجر.


ويتأثر نحو 800 ألف موظف فيدرالي والعديد من المتعاقدين بالإغلاق الحكومي الجزئي، وهو الأطول في تاريخ الولايات المتحدة.

وفي تدوينة على "إنستغرام"، دعا بوش، المشرعين الفيدراليين إلى وضع "السياسة جانبا وإنهاء الإغلاق الحكومي".

وأرفق الرئيس الأميركي الأسبق التدوينة بصورة، يظهر فيها حاملا عددا من علب البيتزا، التي سيقدمها لموظفي الخدمة السرية الذين يعملون معه، كبادرة تضامن معهم.

وقال "أنا وزوجتي لورا ممتنان لأفراد الخدمة السرية وآلاف الموظفين الفيدراليين الذين يعملون بجد من أجل بلدنا من دون رواتب"، مضيفاً: "نشكر كذلك مواطنينا الذين يدعموهم.. لقد حان الوقت لوضع السياسة جانبا والعمل على إنهاء هذا الإغلاق الحكومي".

ويأتي تفاعل بوش مع القضية، في وقت يدخل فيه الإغلاق الحكومي الجزئي يومه الثامن والعشرين، بسبب رفض الرئيس دونالد ترامب التوقيع على قانون الموازنة، الذي لا يقر خطته لإنشاء جدار حدودي مع المكسيك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى باسكال سلامة: مواجهة كورونا تكون بالاستباق وليس بردات الفعل